خامنئي يعين إسماعيل قآني قائدا لـ"فيلق القدس" خلفا لسليماني

خامنئي يعين إسماعيل قآني قائدا لـ"فيلق القدس" خلفا لسليماني
إسماعيل قآني (وسائل إعلام إيرانية)

أعلن القائد الأعلى لإيراني، آية الله علي الخامنئي، عن تعيين العميد إسماعيل قآني، قائدا لـ"فيلق القدس" التابع لحرس الثورة الاسلامية، خلفا لقاسم سليماني، الذي اغتيل بغارة أميركية في بغداد، الليلة الماضية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن برقية وجهها خامنئي أنه "إثر استشهاد القائد المفخرة الحاج قاسم سليماني رضوان الله علیه، أحيل منصب قيادة قوة القدس في حرس الثورة الإسلامية إلى القائد العميد إسماعيل قآني، الذي يعد من أبرز قادة الحرس الثوري في مرحلة الدفاع المقدس، حرب السنوات الثمانية التي شنها النظام العراقي السابق على ايران في عقد الثمانينات، وكان إلى جانب القائد الشهيد في المنطقة".

وأضاف أن "الخطط هي ذاتها المعتمدة في عهد الشهيد سليماني، داعياً جميع الكوادر في هذه القوة الى التعاون مع القائد قآني".

من جانبه، دعا الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، اليوم، إلى "القصاص العادل" من قتلة سليماني، وقال في بيان إن "القصاص العادل من قتلته المجرمين الذين هم أسوأ أشرار هذا العالم سيكون مسؤولية وأمانة وفعل كل المقاومين والمجاهدين على امتداد العالم. أما نحن الذين بقينا بعده، فسنكمل طريقه وسنعمل في الليل والنهار لنحقق أهدافه".

واضاف نصر الله أنه "سنحمل رايته في كل الساحات والميادين والجبهات، وستتعاظم انتصارات محور المقاومة ببركة دمائه الزكية".

وأدان المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اغتيال سليماني ونائب رئيس "الحسد الشعبي" في العراقي، أبو مهدي المهندس، ووصفه بـ"الاعتداء الغاشم"، داعياً إلى ضبط النفس والتصرف بحكمة. وقال في بيان، تلاه ممثله عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة الجمعة بمدينة كربلاء جنوبي العراق، إن "الأحداث تتسارع وتتفاقم الأزمات ويمر البلد بأخطر المنعطفات".

 وأضاف أن "من الاعتداء الآثم الذي تعرضت له مواقع القوات العراقية في مدينة القائم وأدى الى استشهاد وجرح العشرات من ابنائنا المقاتلين، إلى الحوادث المؤسفة التي شهدتها بغداد خلال الأيام الماضية، إلى الاعتداء الغاشم بالقرب من مطارها الدولي في الليلة الماضية بما مثّله من خرق سافر للسيادة العراقية وانتهاك للمواثيق الدولية".

وتابع السيستاني أن "هذه الوقائع وغيرها تنذر بان البلد مقبل على أوضاع صعبة جداً"، داعياً الأطراف المعنية إلى "ضبط النفس والتصرف بحكمة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ