ظريف: سنرد على اغتيال سليماني "بشكل متناسب"

ظريف: سنرد على اغتيال سليماني "بشكل متناسب"
ظريف في موسكو، نهاية الشهر الماضي (أ.ب.)

هدد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء، بـ"رد متناسب" على اغتيال قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، في غارة أميركية في بغداد، يوم الجمعة الماضي.

وقال ظريف لشبكة "سي.ان.ان." الأميركية إن اغتيال سليماني هو "عمل عدواني ضد إيران، ويصل إلى حد هجوم مسلح على إيران وسوف نرد. لكننا سنرد بشكل متناسب"، مضيفا أن الغارة الأميركية هي "إرهاب دولة".

لكن ظريف أضاف أن أيام الولايات المتحدة في الشرق الأوسط "أصبحت معدودة"، وأن ذلك لا يعود إلى إجراءات ستتخذ ضد القوات الأميركية في المنطقة وإنما "لأنهم غير مرحب بهم".

وشدد على أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامي، لا يحترم القانون الدولي ومستعد "لارتكاب جرائم حرب". وقال ظريف إن ترديد هتافات "الموت لأميركا" في إيران، أثناء جنازة سليماني، هو "ثمن الغطرسة" الأميركية.

ووفقا لظريف، فإن الولايات المتحدة انتهكت ثلاثة مبادئ باغتيال سليماني. "السيادة العراقية، والاتفاق الذي أبرمته مع العراق  ومشاعر الناس"، مضيفا أنه "سوف يحصلون على رد من الناس".

ووصف اغتيال سليماني بأنه عمل عدواني ضد العراق وهجوم مسلح ضد إيران. "لقد قتلوا أحد أكثر القادة احتراما، ومعظم القادة الكبار، وسنرد. لكننا سنرد بشكل متناسب وليس بشكل غير متناسب. لأننا ملتزمون بالقانون. نحن ملتزمون بالقانون. نحن لسنا خارجين على القانون مثل الرئيس ترامب".

وتابع أن "على الولايات المتحدة أن تستيقظ على هذا الواقع وهو أن سكان هذه المنطقة غاضبون". وحول ما إذا كان بإمكان إيران أن تضرب في أي وقت مع مليشياتها في المنطقة والقوات التي تقف في صفها، أجاب ظريف "لا، لدينا أشخاص في صفنا في هذه المنطقة. هذا أكثر أهمية بكثير".

وأضاف ظريف أن ترامب والولايات المتحدة يعتقدان أن "الآليات العسكرية الجميلة لا تحكم العالم، فالناس يحكمون العالم. وسكان هذه المنطقة يريدون خروج الولايات المتحدة".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ