3.6 مليار دولار لبناء جدار الفصل بين المكسيك وأميركا

 3.6 مليار دولار لبناء جدار الفصل بين المكسيك وأميركا
(pixbay) توضيحيّة

أُصدر قرار قضائي، يخصّص ميزانيّة من أموال الجيش، بقيمة 3.6 مليار دولار من أجل بناء جدار، يفصل بين الحدود مع المكسيك، ولقي القرار ترحيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبعد أن صدر القرار عن محكمة استئناف الدائرة الخامسة أطلق ترامب تغريدة جاء فيها أن "الجدار بأكمله قيد البناء أو على وشك أن يكون كذلك".

وكانت محكمة بداية قد منعت بصورة مؤقتة استخدام أموال من موازنة وزارة الدفاع لبناء الجدار الذي تعهّد ترامب بتشييده خلال حملته الانتخابية الرئاسية السابقة.

وواجه بناء الجدار على طول الحدود الجنوبية الغربية للولايات المتحدة مع المكسيك، والهادف بحسب ترامب إلى الحد من الهجرة غير القانونية، عراقيل قضائية عدة.

والعام الفائت أعلن ترامب حال طوارئ وطنية لتمويل الجدار من موازنة البنتاغون بعدما رفض مجلس النواب منحه كامل المبلغ الذي يطالب به لبنائه.

ووصف البيت الأبيض في بيان الحكم القضائي بأنه "انتصار لسيادة القانون"، وتابع البيت الأبيض أن محكمة استئناف "الدائرة الخامسة رفعت حظرًا جائرًا فرضته محكمة بداية على مستوى الوطن، وبذلك سمحت لأعمال بناء الجدار الحدودي الضروري بالمضي قدمًا باستخدام أموال الإنشاءات العسكرية".

وأضاف البيان "نحن ملتزمون الحفاظ على أمن حدودنا وسننجز الجدار".