أوكرانيا تلقت معلومات أميركية "مهمة" بشأن تحطم الطائرة في إيران

أوكرانيا تلقت معلومات أميركية "مهمة" بشأن تحطم الطائرة في إيران
(أ ب)

أعلن وزير الخارجية الأوكراني، فاديم بريستايكو، اليوم الجمعة، أن كييف تسلّمت "معلومات مهمة" من مسؤولين أميركيين تتعلق بالطائرة التي تحطّمت في إيران.

وقال بريستايكو عبر "تويتر" إنه "التقينا أنا والرئيس فولوديمير زيلينسكي بممثلين عن الولايات المتحدة. حصلنا على معلومات مهمة سيحللها خبراؤنا".

وسيتحدث زيلينسكي حول الموضوع إلى جانب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وطلب الرئيس الأوكراني من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا عناصر تبين، وفقا لها، أن الطائرة أصيبت بصاروخ أرض جو إيراني.

وتحطمت طائرة الخطوط الأوكرانية بعد دقيقتين من إقلاعها، صباح الأول من أمس، الأربعاء، من طهران باتجاه كييف، وتوفي الـ176 راكبا الذين كانوا على متنها، وأغلبهم إيرانيون وكنديون، لكن يوجد بينهم 11 أوكرانيا تسعة منهم يمثلون فريق الطائرة.

وحدثت الكارثة بعد وقت وجيز من إطلاق طهران صواريخ استهدفت قواعد يستخدمها الجيش الأميركي في العراق.

وقدم رئيسا الحكومتين الكندية والبريطانية، جاستن ترودو وبوريس جونسون، "معلومات" تشير إلى إمكانية إصابة القوات الإيرانية طائرة البوينغ بالخطأ.

وقالت إيران، اليوم الجمعة، إن بإمكانها الجزم أن الطائرة "لم تصب بصاروخ".

وقالت كييف، أمس، الخميس، إنها تعمل على درس سبع فرضيات، من بينها إصابة الطائرة بصاروخ أرض جو روسي الصنع، من طراز "تور"، اصطدامها بطائرة مسيرة أو جسم طائر، تعرضها لحادث نتيجة خلل تقني، وتعرضها لتفجير "إرهابي" نتيجة قنبلة وضعت على متنها.

ولم تتخذ روسيا، الحليف التقليدي لإيران، موقفا.

أخيرا، أعلنت "ماك"، وهي منظمة حققت في حوادث طيران بعدة جمهوريات كانت جزءا من الاتحاد السوفياتي السابق ومن بينها أوكرانيا، عن استعدادها للمشاركة بالتحقيق في حال طلبت طهران ذلك.