سوسيرا: احتجاجات قبيل قمّة "دافوس" الاقتصاديّة

سوسيرا: احتجاجات قبيل قمّة "دافوس" الاقتصاديّة
(الأناضول)

انطلقت مظاهرة احتجاجيّة في مدينة دافوس السويسريّة، اليوم الإثنين، احتجاجًا على لقاء القمة العالميّة لمنتدى الاقتصاد، قبل يوم من انطلاقه.

ونظم ناشطون جاؤوا من مختلف المدن السويسرية، تظاهرات على بعد 20 كيلومتر من مدينة دافوس، محملين شركات عالمية أعضاء في المنتدى مسؤولية التغيير المناخي.

(الاناضول)

وهتف المتظاهرين بشعارات ضد الشركات، وسط إجراءات أمنية مشددة. وقال أحد الناشطين الذين شاركوا في الاحتجاج بزي الكوالا، الذي أصبح رمزًا لأستراليا في الآونة الأخيرة، "أنا هنا اليوم لأقول إن المنتدى الاقتصادي العالمي قد دمر كوكبنا، بدلًا من الحفاظ عليه وتحسينه". وتابع أن "المنتدى الاقتصادي العالمي هدفه جعل العالم أفضل لكنه يفعل عكس ذلك تمامًا".

وأكد أن التظاهرات ستتواصل غدًا الثلاثاء مع انطلاق القمة الدولية في دافوس.

وتنطلق قمة "دافوس" الدولية التي ينظمها المنتدى الاقتصادي العالمي، في سويسرا، وسط تدابير أمنية مكثفة.

(الأناضول)

وتشهد المنطقة انتشارًا مكثفًا للجنود والشرطة في المباني العالية والطرق البرية والسكك الحديدية المرتبطة بمدينة دافوس، حيث يتم التحقق من هويات الناس في العديد من النقاط في المدينة.

وتقام القمة خلال الفترة 21-24 كانون الثاني/ يناير الجاري، بمشاركة 3 آلاف رجل أعمال وسياسيين وأكادميين وممثلين عن منظمات مجتمع مدني يأتون من 117 دولة.

ومنتدى دافوس، مؤسسة دولية غير حكومية ولا ربحية، اشتهرت بالملتقى السنوي الذي تنظمه في كانون الثاني/ يناير بمدينة دافوس في سويسرا، ويجمع نخبة من رجال أعمال وسياسيين وأكاديميين للتباحث بشأن التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وسبل حلها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة