إيران: الطائرة الأوكرانية أُسقطت بصاروخين

إيران: الطائرة الأوكرانية أُسقطت بصاروخين
(أ ب)

أعلنت منظمة الطيران المدني الإيرانية، اليوم الثلاثاء، أن الطائرة الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري عن طريق الخطأ في وقت سابق من الشهر الجاري، أُطلق باتجاهها صاروخان.

وقالت المنظمة في تقرير، إن "المحققين (...) اكتشفوا أن صاروخين من طراز +تور-إم1+ (...) أطلقا باتّجاه الطائرة"، موضحة أن التحقيق لا يزال جاريًا لتقييم تأثيرهما.

ويؤكد التقرير معلومات نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" تتضمن تسجيلا مصورا أظهر ما بدا أنهما صاروخان تم إطلاقهما باتّجاه الطائرة.

وصمم الاتحاد السوفياتي صواريخ أرض-جو من طراز "تور-إم1" قصيرة المدى لاستهداف الطائرات أو صواريخ "كروز".

وأُسقطت الطائرة التابعة للخطوط الأوكرانية الدولية التي كانت متوجهة إلى كييف جرّاء خطأ كارثي بعد وقت قصير من إقلاعها من طهران في الثامن من كانون الثاني/ يناير، ما أسفر عن مقتل 176 شخصًا هم جميع من كانوا على متنها.

ونفت إيران على مدى أيام التهم الغربية المبنية على تقارير استخباراتية أميركية أشارت إلى أن الطائرة من طراز "بوينغ 737" أُسقطت بصاروخ قبل أن تعترف أخيرا.

وأقر قائد القوات الجو-فضائية التابعة للحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زادة بالمسؤولية الكاملة عن الحادثة، لكنه أشار إلى أن الجندي الذي أطلق الصواريخ تصرّف بمفرده.

وأطلق الجندي المزعوم، الصاروخين باتجاه الطائرة، ظنا منه أنها غارة أميركية، حيث أن البلاد كانت في حالة تأهب قصوى بعد اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بالقرب من مطار بغداد الدولي، قبل الحادثة بثلاثة أيام.

ووقعت الحادثة بعد فترة وجيزة من إطلاق إيران صواريخ باليستية على قاعديتن أميركيتين في العراق، متوقعة ردا أميركي.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة