فرنسا: مواجهات بين رجال الإطفاء وقوات الأمن

فرنسا: مواجهات بين رجال الإطفاء وقوات الأمن
(أ ب)

نظّمت فرق الإطفاء الفرنسيّة، مظاهرة احتجاجيّة في العاصمة باريس، اليوم الثلاثاء، مطالبة بزيادة الأجور وتحسين ظروف العمل، وردّت قوات الأمن، على المحتجين بقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق عناصر فرق الإطفاء.

وتتواصل في فرنسا احتجاجات وإضرابات جديدة دعت نقابات العمال من خلالها إلى شل الحركة بمختلف القطاعات في البلاد، احتجاجًا على مشروع قانون إصلاح أنظمة التقاعد الذي عرضته الحكومة.

وجاب الآلاف من عناصر فرق الإطفاء القادمين من مختلف أرجاء البلاد، شوارع باريس، مطالبين بزيادة الرواتب وتحسين ظروف العمل.

ومن جانبها، قالت قناة "بي أف أم" الإخبارية الفرنسية، إنه منذ بداية المسيرات الاحتجاجية لرجال الإطفاء، واستخدمت قوات الأمن التي كانت تطوق المظاهرات، العصي وقنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق الحشود.

(أ ب)

وفي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، نظّم رجال الإطفاء احتجاجات في باريس أيضًا، طلبًا لزيادة الرواتب وتوفير ضمانات لمستحقاتهم عند التقاعد وزيادة الاحترام لمهنتهم.

ومنذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تشهد فرنسا اضطرابات عمالية على نطاق واسع، مع تعبئة النقابات أعضائها ضد خطط الرئيس إيمانويل ماكرون لإصلاح نظام التقاعد.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"