البيت الأبيض "يمنع" بولتون من نشر كتابه لتضمنه معلومات "سرية"

البيت الأبيض "يمنع" بولتون من نشر كتابه لتضمنه معلومات "سرية"
(أ ب)

أعلن البيت الأبيض، اليوم الأربعاء، "منع" مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، نشر كتابه الذي يحتوي على تفاصيل عمله في إدارة الرئيس الحالي دونالد ترامب.

وجاء قرار البيت الأبيض، بعد يومين من نشر تقرير في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، حول كتاب بولتون الذي لم يُنشر بعد، والذي تتضمن أدلة قد تدين ترامب بإساءة استخدام السلطة في ملف أوكرانيا.

وقال مجلس الأمن القومي الأميركي بعد اطلاعه على مسودة الكتاب - وهو إجراء يطبق على كافة الكتب التي ينشرها موظفون سابقون في البيت الأبيض - إنها تحتوي على "كم كبير من المعلومات السرية"، مضيفاً في رسالة إلى محامي بولتون، تشارلز كوبر، أن "بعض المعلومات غاية في السرية" وأن "المسودة لا يمكن أن تنشر أو أن يتم الكشف عنها دون حذف المعلومات المصنفة سرية".

وكان ترامب هاجم في وقت سابق من اليوم، بولتون، الذي أعرب عن استعداده الإدلاء بإفادته في المحاكمة الهادفة للبت بعزل الرئيس، متهمًا إياه بـ"نكران الجميل"، وأنه "توسل إليه" ليعطيه عملًا.

وأقيل بولتون، الذي ينتمي لتيار المحافظين الجدد والمعروف بمواقفه العدوانية، في أيلول/ سبتمبر من إدارة ترامب على خلفية خلاف مع الرئيس الجمهوري حول عدد من ملفات السياسة الخارجية الحساسة من أفغانستان إلى كوريا الشمالية.

وتحدث بولتون، منذ مغادرته للبيت الأبيض، علنًا عن خلافاته مع ترامب، ومع بدء محاكمة الأخير، أعرب بولتون عن استعداده للإدلاء بإفادته في مجلس الشيوخ وهو ما يرفضه البيت الأبيض تمامًا.

ويعتزم المستشار السابق للأمن القومي الأميركي، جون بولتون، إطلاق كتاب جديد يوثق فيه الفترة التي قضاها في إدارة الرئيس دونالد ترامب، ويبدو أنه يملك معلومات تفيد إجراءات العزل التي يتخذها الديمقراطيون ضده.

ويواجه ترامب محاكمة للبت بعزله في مجلس الشيوخ، أطلقتها المعارضة الديموقراطية، على خلفية قضية أوكرانيا.