إيران: أدنى مشاركة في الانتخابات التشريعية منذ عام 1979

إيران: أدنى مشاركة في الانتخابات التشريعية منذ عام 1979
(أ ب)

أعلنت السلطات الإيرانية اليوم الأحد، نسبة المشاركة في انتخابات مجلس الشورى وخبراء القيادة التي جرت الجمعة الماضي، والتي بلغت أدنى مستوى لها منذ بداية هذه الانتخابات بعد تأسيس الجمهورية الإسلامية عام 1979.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية 42.57% فقط، رغم أن وزارة الداخلية أعلنت قبل التصويت أن نسب المشاركة في كل من عشر انتخابات تشريعية أُجريت مذاك، تجاوزت الـ50%.

ومع أن إيران تتعرض لأزمات اقتصادية وسياسية حادة في الآونة الأخيرة، إلا أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي، اتهم اليوم، الإعلام الأجنبي بممارسة "ضخ إعلامي" لإحباط الإيرانيين وثنيهم عن المشاركة في الانتخابات التشريعية.

(أ ب)

وقال خامنئي وفق ما جاء على موقعه الإلكتروني الرسمي "مارست الوسائل الإعلامية الأجنبيّة ضخّها الإعلامي السّلبي منذ عدّة أشهر وكثّفته مع اقتراب موعد الانتخابات ولم تتوانَ خلال اليومين الأخيرين (قبل الانتخابات) عن استغلال أدنى فرصة وتحجّجوا بمرض وفيروس من أجل ثني النّاس عن المشاركة في الانتخابات".

وقبل الانتخابات، توقّع الكثير من المراقبين في إيران وخارجها، أن تكون نسبة المشاركة متدنية بعد أن رفضت هيئة الإشراف على الانتخابات التي يسيطر عليها المحافظون آلاف طلبات الترشيح معظمها للإصلاحيين والمعتدلين.

وجرت الانتخابات بعد يومين من الإعلان عن ظهور أول إصابات بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد.

ووفق الأرقام الأخيرة التي أعلنتها وزارة الصحة، أودى فيروس كوفيد-19 بحياة خمسة أشخاص في إيران.

وتعاني إيران من ركود عميق منذ أن أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تشديد العقوبات عليها بعد انسحابه في أيار/ مايو 2018 من الاتفاق النووي مع الدول الكبرى.