"كورونا" يتمدد في العالم..

"كورونا" يتمدد في العالم..
(أ ب)

عززت عدة دول أوروبية إجراءات الوقاية من انتشار فيروس "كورونا"، بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة بالفيروس وارتفاع عدد الوفيات خارج الصين والذي وصل إلى 40 حالة وفاة.

ومع تزايد الإصابات في إيطاليا وتصاعد مخاطر حصول وباء، أغلقت إيطاليا، التي أبلغت عن 11 حالات وفاة وأكثر من 322 إصابة، 11 بلدة، في حين أن مباريات كرة القدم لدوري الدرجة الأولى ودوري أوروبا ستجري بدون جمهور.

وأعلن الخبير الذي يقود البعثة المشتركة لمنظمة الصحة العالمية الثلاثاء أن العالم "ببساطة غير مستعد" لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد مرحبا بما تقوم به بكين لاحتواء الوباء.

وقال بروس آيلوورد العائد من الصين للصحافيين في مقر منظمة الصحة العالمية في جنيف "عليكم أن تكونوا مستعدين للتعامل مع الفيروس على مستوى أوسع ويجب أن يحصل ذلك بسرعة". وأضاف "لسنا مستعدين كما يجب أن نكون إن من الناحية النفسية أو المادية".

وزارت البعثة عدة مدن وأقاليم صينية بما في ذلك ووهان بؤرة تفشي وباء "كوفيد-19" لدرس تطوراته وآثاره.

(أ ب)

وتابع الخبير الذي كان ضمن الفريق لمكافحة وباء إيبولا "أجمع الفريق في تقييمه على أن الصينيين غيروا مسار الفيروس أنه أمر مدهش".

وأوضح "إذا أُصبت بفيروس كوفيد-19 أود أن أعالج في الصين" مشيرًا إلى جهود هذا البلد لتجهيز المستشفيات وبناء مستشفيات جديدة.

وذكر أن "الصين تعرف كيف تبقي المصابين بفيروس كورونا على قيد الحياة" داعيًا باقي المجتمع الدولي إلى الاستعداد أكثر.

وكوفيد-19 الذي تفشى في الصين نهاية كانون الأول/ ديسمبر بلغ ذروته في هذا البلد بين 23 كانون الثاني/ يناير و2 شباط/ فبراير وبدأ عدد الإصابات اليومية يتراجع مذاك بحسب منظمة الصحة.

شبح "كورونا" يخيم على أوروبا

أعلنت السلطات السويسرية اليوم الثلاثاء، عن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في سويسرا في منطقة قريبة من إيطاليا.

وذكر المكتب الفدرالي للصحة العامة في بيان "نقل هذا الشخص إلى المستشفى وعزل ووضعه الصحي جيد".

(أ ب)

ووضعت رومانيا في الحجر الصحي حوالى 12 شخصًا قادمين من 11 مدينة إيطالية فرض حولها طوق صحي، ونصبت ممرات خاصة لنزول الركاب القادمين من مناطق عرضة للفيروس في المطارات حيث تراقب حرارة المسافرين.

وطُلب من الأشخاص الذين زاروا إيطاليا في الآونة الأخيرة أو الصين البقاء في منازلهم. كما وطُلب أيضًا من الرعايا الفرنسيين العائدين من مناطق إيطالية سجل فيها انتشار للفيروس تجنب "كل خروج غير ضروري" على مدى أسبوعين بعد عودتهم وإبقاء أولادهم في المنزل.

وعزلت السلطات الإسبانية مئات السيّاح في فندق في جزيرة تينيريفي الإسبانية حيث أقام إيطالي يمكن أن يكون حاملًا لفيروس كورونا المستجدّ، وفق ما أعلنت متحدثة باسم السلطات الإقليمية في أرخبيل الكناري.

(أ ب)

وقالت المتحدثة لوكالة فرانس برس إن "مئات النزلاء وُضعوا تحت المراقبة الصحية" في فندق "كوستا أديخي بالاس" بانتظار إجراء فحص ثان للإيطالي المشتبه بإصابته، مشيرةً إلى أن الإجراء ليس حجرًا صحيًا بالمعنى الدقيق للكلمة.

وطلبت بريطانيا من المسافرين العائدين من مناطق فيها إصابات بشمال إيطاليا أو القادمين من الصين وكوريا الجنوبية وإيران، عزل أنفسهم في المنزل وتجنب أي احتكاك بشري وإبلاغ السلطات بذلك.

ونصحت السلطات البريطانية الأشخاص القادمين من مناطق قريبة من مناطق سجلت فيها إصابات القيام بالمثل إذا ظهرت عليهم عوارض المرض.

(أ ب)

ونصحت البوسنة الأشخاص الذين توجهوا إلى الدول التي تسجل إصابات، استشارة طبيب أو البقاء في المنزل.

وكذلك طلب البرلمان الأوروبي من كل الذين توجهوا إلى مناطق فيها إصابات عدم الخروج على مدى 14 يومًا.

وألغت شركة الخطوط الجوية البلغارية كل رحلاتها بين صوفيا وميلان حتى 27 آذار/ مارس بدون الكشف عن عدد الرحلات المعنية.

وأعلنت النمسا عن احتمال إغلاق حدودها مؤقتًا مرة جديدة إثر توقّف مؤقت لحركة السكك الحديدية على معبر برينر الأحد. وأعلنت السلطات النمساوية الثلاثاء عن إصابة شخصين بفيروس كورونا المستجد، في أولى الحالات التي يتم تسجيلها في البلاد في أعقاب تفشي المرض في شمالي إيطاليا.

(أ ب)

وفي فرنسا، تم منع دخول باص انطلق من إيطاليا الإثنين متوجهًا إلى ليون بسبب الاشتباه بوجود حالة على متنه، تبين في نهاية المطاف أنه ليس هناك إصابات فيها. وفي كرواتيا، تم إلغاء كل الرحلات المدرسية للأيام الـ30 المقبلة.

ونصحت عدة دول رعاياها بعدم التوجه إلى المناطق في إيطاليا التي سجلت فيها إصابات، وخصوصًا النمسا والمجر وأوكرانيا ورومانيا.

وقامت فنلندا أيضًا بتحديث نصائح السفر ودعت مواطنيها إلى إبداء "تيقظ شديد" حين يتواجدون في إيطاليا وإبلاغ السلطات القنصلية بمشاريعهم للسفر فيما دعت أيضًا الدنمارك المسافرين إلى توخي الحذر.

ويتم قياس حرارة الركاب القادمين من إيطاليا في مطاري بودابست وديبريكن شرقي المجر وكذلك في كييف بأوكرانيا.

وستقوم أوكرانيا بقياس حرارة المسافرين عند حدودها البرية مع المجر حيث تمر حافلات تقوم برحلات بين إيطاليا وأوكرانيا.

وطلبت شركة الخطوط الجوية الأوكرانية الدولية من طاقمها شراء قفازات وأقنعة مطاطية على متن الرحلات القادمة من إيطاليا.

وأعلن مطار براغ عن "إجراءات نظافة مكثفة". وفي وارسو، صعد فريق طبي إلى طائرات قادمة من إيطاليا للتحقق من حرارة الركاب قبل السماح لهم بالنزول.

وفي كرواتيا، ستقوم شرطة الحدود وخبراء أوبئة باستجواب كل الأشخاص القادمين من مناطق إيطالية فيها انتشار للفيروس.

وفي السويد، رفضت وكالة الصحة إقامة مراكز مراقبة في المطارات معتبرة أنها "غير فعالة" وتتطلب بحسب قولها الكثير من الإمكانات لأن الأشخاص المصابين قد لا تظهر عليهم العوارض.

ورصدت منظمة الصحة العالمية 3,8 ملايين يورو لمساعدة الدول المحتاجة لمواجهة انتشار الفيروس. وخصصت الدنمارك 107 آلاف يورو لصندوق الأزمة الذي أقامته منظمة الصحة العالمية.

(أ ب)

تسرّب الفيروس إلى دول الخليج

بعد تسلل فيروس "كورونا" إلى دول الخليج والعراق، بدأت بتشديد التدابير الاحترازية لمنع تفشي الفيروس القاتل على أراضيها، عبر إجراءات وقائية تتضمن وقف الرحلات الجوية والبحرية، مع الدول التي ظهرت في إصابات بالفيروس.

الإمارات كانت الدولة الخليجية الأولى التي أعلنت عن تسجيل إصابات بالفيروس، وتلتها البحرين ثم الكويت وسلطنة عمان، في حين لم تعلن السعودية وقطر حتى الآن عن تسجيل أية إصابات بالمرض.

البحرين

بلغت حتى الآن عدد حالات الإصابات المؤكدة في البحرين 8 حالات.

وقالت وزارة الصحة البحرينية، في بيان، إن "حالات الإصابات الجديدة تعود لمواطنين بحرينيين اثنين (رجل وامرأة) وأربع مواطنات سعوديات، كانوا قد وصلوا جميعهم إلى البلاد بعد زيارة لإيران".

وفي محاولة للحد من تسجيل إصابات جديدة، علقت المنامة، جميع الرحلات القادمة من مطاري دبي الدولي والشارقة الدولي الإماراتيين لمدة 48 ساعة.

وقالت الهيئة في بيان الثلاثاء، إنه سيتم فحص جميع القادمين لمطار البحرين الدولي المشتبه إصابتهم بالفيروس، وفي حال ظهور الأعراض عليهم سيتم نقلهم فورًا للعلاج، بعد التأكد من نتائج التحليل، وعزلهم في المراكز المخصصة لذلك.

فيما دعت وزارة خارجية البحرين جميع المواطنين إلى عدم السفر إلى إيران وتايلاند وسنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية، نظرًا لتفشي الفيروس بالدول المذكورة.

الكويت

أعلنت وزارة الصحة الكويتية أنه تم تأكيد إصابة 3 مواطنين كويتيين بفيروس "كورونا"، ليصل بذلك عدد الحالات المؤكد إصابتها في الكويت إلى 8 إصابات.

والإثنين، قررت السلطات الكويتية إلغاء كافة فعاليات الأعياد الوطنية والشعبية التي كانت مقررة يومي الثلاثاء والأربعاء.

من جانبها، قالت الإدارة العامة للطيران المدني الكويتية (حكومية)، الثلاثاء، إنها أوقفت جميع الرحلات المغادرة والقادمة من كوريا الجنوبية ومملكة تايلاند وإيطاليا إضافة إلى وقف الرحلات الجوية مع العراق.

كما أعلنت مؤسسة الموانئ الكويتية، الإثنين، حظر دخول السفن القادمة من العراق بكل أنواعها لموانئها، حتى إشعار آخر، ضمن جهود مكافحة "كورونا".

وكانت المؤسسة قد حظرت، الأحد، دخول السفن القادمة من إيران، لموانئها حتى إشعار آخر.

وقامت وزارة التجارة والصناعة الكويتية، أمس الإثنين، بحظر تصدير المطهرات والقفازات الطبية بكافة أنواعها ومستلزمات فحص فيروس "كورونا"، بحسب بيان لها.

الإمارات

في الإمارات بلغ مجموع الإصابات بفيروس "كورونا" 13 إصابة حتى اليوم الثلاثاء، أحدث حالتين هما لسائح إيراني وزوجته، فيما تم شفاء 3 حالات أعلن عنها سابقا، بحسب بيان لوزارة الصحة.

وتجنبا لتفشي الفايروس في البلاد، قررت السلطات الإماراتية منع سفر مواطنيها إلى إيران وتايلاند، حتى إشعار آخر كإجراءات احترازية، بسبب انتشار المرض فيهما بشكل كبير.

فيما قامت شركة طيران الإمارات (الناقلة الوطنية المملوكة لحكومة دبي)، بإلغاء 4 رحلات بين دبي والبحرين خلال يومي 25 و26 شباط/ فبراير الحالي.

سلطنة عُمان

أفصحت سلطنة عمان عن وجود حالتين مصابتين بفيروس كورونا، بحسب ما أفاد التلفزيون الحكومي الإثنين، نقلا عن وزارة الصحة.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في سلطنة عمان، تعليق جميع رحلات الطيران المدني بين السلطنة وإيران حتى إشعار آخر.

السعودية

لم يعلن حتى الآن عن أي إصابات بالفيروس في السعودية، إلا أن الكويت والبحرين سجلتا إصابات سعوديين على أراضيهما بالفيروس. من جهتها، أوقفت السعودية قبل أيام سفر مواطنيها والوافدين إلى إيران.

قطر

أكدت الدوحة أنها لم تسجل حتى الآن أي حالة إصابة بفيروس "كورونا". وأعلنت عن اتخاذها إجراءات وقائية بهدف رصد أي حالات يشتبه في إصابتها الفيروس بشكل مبكر، والحد من انتقاله، إضافة إلى تطبيق التوصيات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

ومن بين تلك الإجراءات، أعلنت شركة مواني قطر (حكومية)، الإثنين، بدء فحص جميع السفن القادمة إلى موانئ حمد والرويس والدوحة، خاصة من البلدان التي أعلنت تسجيل حالات إصابة بالفيروس.

من جانبها، أعلنت الخطوط الجوية القطرية (حكومية)، الإثنين، في بيان، أنها ستطلب من الركاب القادمين من إيران وكوريا الجنوبية البقاء في منازلهم أو في منشأة للحجر الصحي لمدة 14 يوما؛ بسبب مخاوف من انتقال "كورونا".

العراق

كشفت وزارة الصحة العراقية، الإثنين، عن ظهور أول حالة مصابة بفيروس "كورونا" في محافظة النجف (جنوب)، قبل أن تعلن الثلاثاء، عن تسجيل 4 إصابات جديدة بمحافظة كركوك (شمال)، ليبلغ مجموع الإصابات في البلاد 5 أشخاص.

(أ ب)

وحظر العراق دخول المسافرين من كوريا الجنوبية واليابان وتايلند وسنغافورة وإيطاليا إضافة إلى الصين وإيران، تحسبا من انتشار المرض.

كما قررت وزارة النقل العراقية، تعليق رحلات الخطوط الجوية الحكومية إلى إيران من بغداد والنجف.

لبنان

قررت الحكومة اللبنانية، ضبط حركة الطيران ووقف الرحلات الدينية بينها وبين الدول التي تفشى فيها فيروس "كورونا"، واقتصار الرحلات الجوية على الحاجة الملحة.

وجاء ذلك في مؤتمر صحافي، لوزيرة الإعلام منال عبد الصمد، عقب انتهاء جلسة الحكومة في قصر الرئاسة شرقي بيروت.

وقالت عبد الصمد، إن "وزارة الصحة حريصة على السير بإجراءات معتمدة عالميا بحسب منظمة الصحة العالمية بشأن منع انتشار كورونا".

الجزائر

أعلنت السلطات الجزائرية، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا"، لمواطن إيطالي قدم إلى البلاد في 17 شباط/ فبراير الجاري.

وقال وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، للتلفزيون الرسمي، إن "المواطن الإيطالي خضع للفحص الطبي بمعهد باستور الحكومي، وتبين أنه مصاب بفيروس كورونا".

يُذكر أن حريرجي نائب وزير الصحة الإيراني كان يعاني من سعال متكرر بينما تصبب عرقا خلال مؤتمر صحافي مشترك الإثنين مع المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، وأعلنت السلطات الثلاثاء عن إصابته بكورونا.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ