فرنسا: حل منظمة "جنود على درب الله" لمزاعم بدعمها للإرهاب

فرنسا: حل منظمة "جنود على درب الله" لمزاعم بدعمها للإرهاب
(أ ب)

أصدر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأربعاء، مرسومًا لحل منظمة "كيلوميناتيم- جنود على درب الله" التي تضم خمسة عشر عضوًا ويديرها مطرب راب، لمزاعم بترويجها لخطاب الكراهية والدفاع عن الإرهاب.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الفرنسية، إن "النشاط الرئيسي للمنظمة هو تنظيم تحركات علنية لدعوات للكراهية والعنف، نشر تسجيلات مصورة تعج بمحتوى يعكس طبيعة تآمرية ومعادية للسامية، ومعادية للمسيحية، ومدافعة عن الإرهاب".

وأعلن ماكرون الأسبوع الماضي عن اعتزامه محاربة ما أسماه بالـ"التطرف الإسلامي" عبر عدة وسائل، من ضمنها منح الحكومة مزيدًا من السلطة في تدريب الأئمة، وحتى زيادة أعداد عناصر الشرطة في الضواحي المضطربة.

وأُدين مطرب الراب الذي يرأس المجموعة، والذي يطلق على نفسه لقب "كيلوميناتي ماستا إكس"، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بتهمة الدفاع عن الإرهاب، وعوقب بالسجن لمدة ستة أشهر مع إيقاف التنفيذ، وارتبطت الإدانة بأغنية له على "يوتيوب" تدعى "إرهابي"، يستلهم فيها هجمات باريس الإرهابية عام 2015 التي أسفرت عن مقتل 130 شخصا.

وقالت امرأة تزعم أنها زوجته، في منشور حديث عبر "يوتيوب"، إن زوجها سُجن في الخامس من كانون ثاني/ يناير الماضي بتهمة التزوير، وأعربت عن امتعاضها من السلطات والشرطة مشيرةً إلى أن زوجها لم يدعُ مطلقًا للجهاد المسلح، بل كان يكرس نفسه لمساعدة الشباب "باسم الإسلام".