9,9 مليون أميركي طالبوا بمستحقات البطالة بسبب كورونا

9,9 مليون أميركي طالبوا بمستحقات البطالة بسبب كورونا
من وزارة العمل الأميركيّة (أ ب)

تقدّم نحو 6,65 مليون عامل أميركيّ إضافي لطلب مستحقات البطالة من وزارة العمل، منذ بداية الأسبوع الحالي حتى اليوم، بسبب التردي الاقتصادي الذي سببه فيروس كورونا في سوق العمل الأميركي.

وتظهر الأرقام تضاعف عدد المسجلين للاستفادة لأول مرة من منح البطالة خلال الأسبوع المنتهي يوم 28 آذار/ مارس بالمقارنة مع الأسبوع السابق له الذي شهد تسجيل رقم غير مسبوق حتى ذلك الوقت بلغ 3,3 مليون شخص.

وورد في تقرير الوزارة أن "كل الولايات التي تقدم تعليقات على الأرقام ذكرت كوفيد-19". وأشار إلى تفاقم ضرر الوباء في قطاعات اقتصادية أوسع، لا سيما الفنادق ولكن أيضا الصناعة والبيع بالتجزئة.

وتجاوزت التداعيات بكثير حتى أعلى التوقعات التي وضعها الاقتصاديون، ما يعكس تزايد الأضرار التي يتعرض لها الاقتصاد الأميركي مع انتشار الوباء وارتفاع عدد ضحاياه ولجوء عدد متزايد من الولايات لفرض إجراءات إغلاق.

للمقارنة، تقدم خلال نفس الأسبوع من العام الماضي 211 ألف شخص فقط بطلبات للاستفادة من منح البطالة لأول مرة.

وأقرت الحكومة الأسبوع الماضي حزمة إنقاذ بقيمة 2,2 ترليون دولار تشمل توسيع منح البطالة وتمديدها لتخفيف أثر الأزمة على ملايين العمال الذين فقدوا وظائفهم.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص