أوكرانيا: رصد مستوى إشعاع مرتفع قرب تشرنوبيل واندلاع حريق في الغابات المجاورة

أوكرانيا: رصد مستوى إشعاع مرتفع قرب تشرنوبيل واندلاع حريق في الغابات المجاورة
صورة التُقِطَت يوم أمس وتُظهر سحُب الدخان بفعل حرائق الغابات المجاورة (أ ب)

سجّلت مستويات الإشعاع في المنطقة المغلقة قرب محطة تشرنوبيل بأوكرانيا، والتي شهدت أحد أسوأ الحوادث النووية في العالم، ارتفاعًا نتيجة لحريق اندلع في الغابات المجاورة، بحسب ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وقال مدير دائرة التفتيش البيئي الحكومية، إيغور فيرسوف في منشور في موقع "فيسبوك": "هناك أخبار سيئة، الإشعاع بمستوى أعلى من المستوى الطبيعي في مركز الحريق".

وتضمن المنشور مقطع فيديو لعداد غايغر الخاص بقياس الإشعاعات والذي أظهر أن مستوى الإشعاع يفوق بستة عشر مرة المستويات الطبيعية.

وذكر فيرسوف أن الحريق امتد على نحو مئة هكتار من الغابات.

وأرسلت كييف طائرتين ومروحية ونحو 100 إطفائي لمكافحة الحريق الذي اندلع السبت في الغابات المحيطة بمحطة تشرنوبيل.

وصباح اليوم الأحد، لم ترصد أي حرائق مشتعلة كما لم يتم رصد أي ارتفاع جديد بمستوى الإشعاع، وفق ما قالت خدمات الطوارئ في بيان، لكن السلطات أكد السبت أن ارتفاع مستوى الإشعاع قد أدى لـ"صعوبات" في مواجهة الحريق في بعض المناطق، مع تشديدها في الوقت نفسه على أن الأشخاص الذين يعيشون على مقربة لم يعودوا تحت الخطر.

وتسببت محطة تشرنوبيل بتلوث أجزاء كبيرة من أوروبا بعدما انفجر مفاعلها الرابع في عام 1986. وتضررت المنطقة المحيطة بالمحطة بشكل أكبر. وتمنع السلطات الإقامة ضمن نطاق 30 كيلومترا من المحطة.

وواصلت المفاعلات الثلاثة المتبقية في المحطة توليد الكهرباء لحين إغلاقها نهائيا في عام 2000. وتم بناء قبة حمائية حول المفاعل الرابع في عام 2016. والحرائق شائعة في الغابات المجاورة للمحطة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص