وفيات كورونا تتجاوز 64 ألفا: أميركا أعلى حصيلة بالعالم والجزائر الأكثر عربيا

وفيات كورونا تتجاوز 64 ألفا: أميركا أعلى حصيلة بالعالم والجزائر الأكثر عربيا
يعيش مليارات الأفراد في ظل إجراءات حجر صحي (أ.ب)

أسفر انتشار فيروس كورونا المستجد عن وفاة ما لا يقل عن 64,771 شخصا في العالم منذ ظهوره في ديسمبر/ كانون الأول في الصين، فيما سجلت أميركا أعلى حصيلة يومية بالعالم، ووفيات الجزائر الأكثر عربيا.

وتمّ تشخيص أكثر من 1,202,827 إصابات بالفيروس في 190 دولة ومنطقة وفق الأرقام الرسمية لمنظمة الصحة العالمية، منذ بدء تفشي وباء "كوفيد-"19. وشفي من الفيروس 228 ألفا و598 شخصا، أي ما نسبته نحو 20.5% من المصابين.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه الدول فرض الإجراءات الصحية والأمنية الصارمة، والإغلاق الشامل وحظر التجوال على مواطنيها وإغلاق الحدود وتعليق الطيران وتعطيل سوق العمل.

ويعيش مليارات الأفراد في ظل إجراءات حجر صحّي، وبات نحو نصف سكّان الأرض معزولين في منازلهم، بينما أغلقت المدارس والمؤسسات أبوابها في مسعى للحد من الوباء.

والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات الجديدة في 24 ساعة، هي الولايات المتحدة مع 1480 حالة وفاة جديدة، وفرنسا 1053 حالة وفاة وإسبانيا 809 وفيات.

وتتصدر الولايات المتحدة الأميركية الدول في أعداد المصابين، إذ بلغ عدد الإصابات بكورونا في الولايات المتحدة 300 ألف و915، في حين وصل عدد الوفيات إلى 8162.

وأعلنت جامعة جونز هوبكنز الأميركية تسجيل 1480 وفاة في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة الماضية، في أسوأ حصيلة يومية منذ بدء انتشار الفيروس حول العالم.

وتوقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن يرتفع عدد الوفيات في بلاده بشكل كبير، مجددا تأكيده أن الأسبوعين المقبلين سيكونان الأصعب.

ولا تزال أوروبا تتحمل العبء الأكبر من تبعات الفيروس، لكنّ الأرقام الرسميّة تُشير إلى أنّ الإجراءات غير المسبوقة للحد من حركة الناس بدأت تؤتي ثمارها.

وإيطاليا التي سجلت أول إصابة في أواخر شباط/فبراير، أحصت في المجمل 15,362 حالة وفاة من أصل 124,632 إصابة.

وشهدت إسبانيا حيث فرض عزل تام تقريبا تراجعا في عدد الوفيات المرتبطة بكورونا لليوم الثاني على التوالي إذ بلغ عدد الوفيات 809 خلال الساعات الـ24 الماضية.

وبات العدد الإجمالي للوفيات في البلاد حاليا 11 ألفا و744، ما يضع إسبانيا في المرتبة الثانية بعد إيطاليا.

في الصين، حيث ظهر الوباء لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت لجنة الصحة الوطنية تسجيل 30 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، بينها 25 لقادمين من الخارج، الذين تزداد حالات الإصابة بينهم، بالإضافة إلى حالات عدوى محلية.

وفي الشرق الأوسط، شهد تسجيل أكثر من ألف إصابة جديدة بفيروس كورنا، معظمها في منطقة الخليج، في حين ارتفع عدد الوفيات في المنطقة إلى أكثر من 250.

وقررت الجزائر توسيع اجراء الحجر الجزئي ليشمل كامل ولايات البلاد، وذلك بمواجهة فيروس كورونا الذي أودى بحياة 130 شخصا بعد تسجيل 25 وفاة جديدة، فيما تم الإعلان عن 1,251 حالة إصابة

وتقرر توسيع إجراء الحجر الجزئي إلى كافة ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي".

والقرار ساري المفعول بدءا من صباح اليوم الأحد وحتى التاسع عشر من نيسان/أبريل.

في مصر، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 85 إصابة و5 وفيات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات إلى 1070، وعدد الوفيات إلى 71.

أعلنت وزارة الصحة السعودية تسجيل 140 إصابة جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 2099، والوفيات إلى 29، وعدد المتعافين 420.

كما أعلنت عن إجراءات عزل وحظر تجول جزئي في سبعة أحياء بمدينة جدة المطلة على البحر الأحمر.

وفي المغرب، أعلنت وزارة الصح تسجيل 122 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 883، في حين بلغ عدد الوفيات 50، بعد تسجيل حالتي وفاة.

وأعلنت وزارة الصحة التركية تسجيل 76 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 501.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"