ارتفاع ضحايا كورونا في 5 دول عربية والمتعافون عالميًا يتجاوزون مليونا و150 ألفا

ارتفاع ضحايا كورونا في 5 دول عربية والمتعافون عالميًا يتجاوزون مليونا و150 ألفا
في المركز الطبي بجامعة نيويورك (أ ب)

ارتفعت الأحد، حصيلة المتعافين من فيروس كورونا حول العالم إلى مليون و150 ألفا و497، فيما سجّلت 5 دول عربية ارتفاعا في أعداد ضحايا الفيروس.

وأظهرت معطيات موقع "Worldometer" المختص برصد ضحايا كورونا، أن الولايات المتحدة تصدرت قائمة المتعافين بـ178 ألفا و235.

وجاءت إسبانية ثانيةً بـ148 ألفا و558، تلتها ألمانيا بـ130 ألفا و600، وإيطاليا بـ81 ألفا و654، وإيران بـ78 ألفا و422، والصين بـ77 ألفا و713، وتركيا بـ63 ألفا و151، ثم فرنسا بـ50 ألفا و784.

وأصاب الفيروس حول العالم، أكثر من 3 ملايين و555 ألفا، توفي منهم أكثر من 247 ألفا.

وسجلت 5 دول عربية، الأحد، ارتفاعا في أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن الفيروس، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ففي مصر، أعلنت وزارة الصحة، في بيان، تسجيل 14 وفاة بكورونا، و272 إصابة، و40 حالة تعاف.

وذكرت الوزارة أن إجمالي ضحايا الفيروس في البلاد بلغ 6 آلاف و465 إصابة منهم 429 وفاة، و1562 حالة شفاء.

في المركز الطبي بجامعة نيويورك (أ ب)

وفي الجزائر، أعلن الناطق باسم خلية الأزمة في وزارة الصحة، جمال فورار، ارتفاع إجمالي وفيات كورونا إلى 463، بعد تسجيل 4 حالات.

وقال فورار في مؤتمر صحفي، إن وزارته سجلت 179 إصابة بالفيروس، ليرتفع الإجمالي إلى 4 آلاف و447، بينهم ألف و936 متعافيا.

في سياق متصل، أعلنت عدة محافظات جزائرية تراجعها عن قرارات اتخذتها بداية شهر رمضان، لتخفيف التدابير الوقائية لمنع تفشي كورونا.

وشملت القرارات معظم محافظات البلاد الـ48، على غرار كبرى مدن البلاد، الجزائر العاصمة ووهران، وقسنطينة والبليدة، والمسيلة وغرداية، وجيجل وسكيكدة، وولايات أخرى.

ومطلع رمضان، أعلنت الحكومة الجزائرية رفع التجميد عن نشاطات تجارية تم منعها سابقا، في إطار تدابير مواجهة كورونا.

من جانبها، أفادت وزارة الصحة العراقية، في بيان، بتسجيل حالتي وفاة بكورونا و77 إصابة، و17 حالة شفاء.

وأشارت أن الإحصائيات الجديدة رفعت إجمالي الإصابات إلى 2296 منها 97 وفاة، و1490 متعافيا.

أميركيون في نيويورك، السبت (أ ب)

وفي المغرب، أفاد مدير الأوبئة والأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، في بيان، بارتفاع إجمالي وفيات كورونا إلى 141 بعد تسجيل حالة جديدة.

وقال اليوبي إن بلاده سجلت 174 إصابة؛ لترتفع المحصلة إلى 4 آلاف و903، فيما تعافى 1438 شخصا.

وفي الصومال أعلنت وزارة الصحة تسجيل حالة وفاة، و51 إصابة بكورونا، و10 حالات تعاف.

وأشارت الوزارة، عبر صفحتها بموقع "تويتر"، أنه بتسجيل الإحصائيات الجديدة يرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى 722 بينهم 41 وفاة، و44 متعافيًا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"