منظمات بيئية ستقاضي حكومة ترامب... بسبب الجدار الحدوديّ

منظمات بيئية ستقاضي حكومة ترامب... بسبب الجدار الحدوديّ
الجدار الحدوديّ بين الولايات المتحدة والمكسيك (أ ب)

رفعت ثلاث منظمات بيئية دعوى قضائية، أمس الثلاثاء على حكومة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب معتبرة أن بناء جدار لمنع الهجرة على الحدود مع المكسيك يهدد النمور الأميركية بشكل خاص.

وقالت المنظمات الثلاث وهي "المدافعون عن الحياة البرية" و"مركز التنوع الحيوي" و"صندوق الدفاع القانوني عن الحيوانات"، في الدعوى التي أقامتها في محكمة في واشنطن، أن هناك تأثيرًا بيئيًا لهذا الوعد الذي أطلقه ترامب خلال حملته الانتخابية.

وقالت إن تشييد هذا الجدار هو، إضافة إلى أمور أخرى، "بناء على أراض فدرالية محمية مثل الغابات الوطنية، وإزعاج موطن أنواع مهددة بالانقراض".

وأوضح المستشار الرئيسي لمنظمة "المدافعون عن الحياة البرية"، جيسون رايلاندر أن الجدار "سيغلق ممرات أساسية للحياة البرية وسيعرقل بشكل دائم جهود استعادة الأنواع المهددة بالانقراض مثل الذئب الرمادي المكسيكي والجاغوار"، أي النمر الأميركي.

في هذا الصدد، لفت الناشط في "مركز التنوع البيولوجي"، براين سيغي إلى أن "هجوم ترامب على الدستور الأميركي وصل إلى آفاق جديدة ". وشكّل هذا الجدار الذي من المفترض أن يوقف الهجرة غير الشرعية من أميركا الوسطى، وعد أساسي في حملة الرئيس الجمهوري.

ويذكر أن قرار قضائي صدر في العام الماضي، خصّص ميزانيّة من أموال الجيش، بقيمة 3.6 مليار دولار من أجل بناء جدار، يفصل بين الحدود مع المكسيك، ولقي القرار ترحيب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"