المكسيك: العثور على جثث بشاحنة.. عُذّبوا وقَتلوا رميًا بالرصاص

المكسيك: العثور على جثث بشاحنة.. عُذّبوا وقَتلوا رميًا بالرصاص
توضيحية (أ ب)

أعلنت السلطات المكسيكية، العُثور على جثث 12 رجلا تم تعذيبهم وقتلهم بالرصاص، داخل شاحنة، على الحدود بين ولايتي ميتشواكان غربًا، وغيريرو جنوبًا، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء، اليوم الأحد.

وذكرت النيابة في ميتشواكان في بيان، أنه تم العثور على الضحايا، صباح أمس السبت، على طريق يؤدي إلى بلدية هيتامو، على بُعد نحو 206 كيلومترات من موريليا، عاصمة ميتشواكان.

وقالت السلطات إن التحقيق الأولي يشير إلى أن الجريمة مرتبطة بـ"تسوية حسابات" بين أفراد الجريمة المنظمة، على خلفية نقل مخدرات.

وأوضحت أن آثار تعذيب ورصاص ظهرت على الجثث التي انتُزعت الملابس عن عدد منها.

وتم نقل الجثث إلى مصلحة الطب الشرعي، في وقت ينتظر مكتب المدعي العام أن يتم التعرف إليها.

وميتشواكان واحدة من أكثر المناطق المكسيكية تضررا من عنف العصابات الإجرامية الضالعة في الاتجار بالمخدرات والأنشطة غير القانونية الأخرى.

وفي نهاية عام 2006، شنت حكومة الرئيس، فيليبي كالديرون عملية عسكرية مثيرة للجدل ضد الجريمة المنظمة في ميتشواكان، امتدت لاحقا لتشمل كل أنحاء البلاد. ويقول متخصصون ومدافعون عن حقوق الإنسان، إن هذه العملية هي أحد أول أسباب تصاعد العنف في المكسيك، وفق "فرانس برس".

ومنذ ذلك الحين، سجلت البلاد نحو 275 ألف عملية اغتيال حسب الأرقام الرسمية، من دون أن تتوافر تفاصيل إضافية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص