واشطن قد تفرض عقوبات على بكين بشأن هونغ كونغ

واشطن قد تفرض عقوبات على بكين بشأن هونغ كونغ
(أ ب)

قال مستشار الأمن القومي للإدارة الأميركية، روبرت أوبراين، أمس الأحد،إن أي تحرك صيني عدواني لفرض قوانين الأمن القومي الجديدة على هونغ كونغ قد يتسبب بعقوبات أميركية إضافية.

وجاء ذلك في مقابلة أجراها على قنا "إن بي سي نيوز"، أشار فيها إلى أن تصرفات الصين الأخيرة تجاه هونغ كونغ، تعني أنها ستسيطر على المدنية، ما قد يؤدي إلى "انتقام" اقتصادي من الولايات المتحدة.

وقال موقع "بيزنس إنسايدر" الإخبار الأميركي، إن خطوات الصين الأخيرة، والتي تمثلت بطرح مشروع قانون أمن قومي جديدة تمنع المعارضة الصريحة لها في هونغ ونغ، تهدف إلى تقويض الحكم الذاتي للمنطقة القائمة بموجب "دولة واحدة ونظامان".

ومن المتوقع أن يُمرر الاقتراح الجديد، الذي يستهدف النزعة الانفصالية لجزء من سكان المدينة، والتدخل الأجنبي في هونغ كونغ، في 28 أيار/ مايو في المؤتمر الشعبي الوطني السنوي.

ودفعت الخطوة الأحادية التي اتخذتها الصين الآلاف إلى النزول إلى الشوارع خلال عطلة نهاية الأسبوع، لتستجيب شرطة المدينة بقمع المظاهرات بالهراوات والرصاص المطاطي والغاز المسي للدموع.

وسبق للولايات المتحدة أن دفعت باتجاه سن قوانين داعمة للحراك المعارض لبكين في هونغ كونغ، في أعقاب أشهر من الاحتجاجات شهدتها المدينة العام الماضي، اعتراضا على قانون تسليم المدانين للصين، والذي أُلغي لاحقا تحت وطأة المظاهرات.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"