حرائق واسعة تلتهم غابات إيرانيّة

حرائق واسعة تلتهم غابات إيرانيّة
(أ ب)

أفادت "وكالة إرنا" الإيرانيّة الحكوميّة، اليوم السبت أن حرائق اندلعت في جنوبيّ غرب إيران، وقضت على أكثر من 500 هكتار (1 هكتار= 10 دونم) من الأراضي المغطاة بالغابات والشجيرات المعمرة، حيث يعمل رجال الإطفاء على إخماد النيران المستعرة منذ 21 أيار/ مايو.

وتشتعل الحرائق في عدة مناطق، بعضها محمي، في جنوبيّ جبال زاغروس، على حدود محافظتيّ خوزستان، وكهكيلويه وبوير أحمد، وفق ما ذكرت العديد من وسائل الإعلام الإيرانية.

وقالت الوكالة الإيرانية إن الحرائق أتت بالفعل على 300 هكتار من الغابات والأحراش في جنوبيّ محافظة كهكيلويه وبوير أحمد، و200 هكتار من الأحراج في شماليّ هذه المحافظة.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن "الإطفائيين يواجهون صعوبة في مكافحة الحرائق بسبب التضاريس الوعرة للمنطقة، وتعدد بؤر النيران وامتدادها". وأضافت أن "طائرات الهليكوبتر العسكرية تشارك في نقل رجال الإطفاء وإنها قامت بإجلاء 175 شخصًا".

وتحدثت وكالة "تسنيم" عن "كارثة بيئية" ووصفت الحيوانات الفارة أمام تقدم اللهب من طيور الحجل إلى الماعز الجبلي وابن آوى والخنازير البرية، ما يثير مخاوف بشأن قدرة بعض الأنواع المحمية على البقاء.

ويُذكر أنه اندلعت حرائق غابات في محافظة غيلان في شهر شباط/ فبراير الماضي، في شماليّ البلاد، وعقّب آنذاك رئيس قسم الموارد الطبيعية في محافظة غيلان، جابر حسيني، أن الحرائق اندلعت في غابات مدينة تالش، وهي منطقة حرجة، مما يوضّح أن ظاهرة الحرائق في إيران متكررة.