إيران تسجل أعلى حصيلة للإصابات اليوميّة بكورونا منذ شهرين

إيران تسجل أعلى حصيلة للإصابات اليوميّة بكورونا منذ شهرين
(أ ب)

أعلنت إيران، اليوم الإثنين، عن قرابة ثلاثة آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في أعلى حصيلة يومية تسجل منذ شهرين في البلاد، فيما حذرت السلطات الصحية من موجة فيروس كورونا أخرى.

وقال وزير الصحة، سعيد نمقي في مقابلة متلفزة إن "يبدو أن الناس يظنون أن فيروس كورونا المستجد انتهى... بعض المسؤولين أيضاً" يعتقدون أن الأمور عادت إلى طبيعتها.

وأضاف "تفشي فيروس كورونا المستجد ليس فقط بعيداً عن أن ينتهي، بل قد نشهد في أي لحظة ذروة (أخرى) خطيرة".

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس إلى 154 ألفا و445، بعد تسجيل 2979 إصابة جديدة خلال 24 ساعة.

وأضاف أن الفيروس أدى إلى وفاة 81 شخصا خلال اليوم الماضي، بزيادة 18 وفاة عن حصيلة الأحد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 7878 وفاة.

وبحسب نمقي، تشهد محافظات سيستان وبلوشتان وكرمان شاه وهرمزكان، ارتفاعا في الإصابات.

وأشار نمقي إلى أن نصف الوفيات في إيران سجلت في اليوم الفائت في ثلاث محافظات، دون تسميتها، مضيفا أن "إذا استمر ذلك، يمكن أن نشهد وفيات تفوق المئة في اليوم من جديد".

وبعد تراجع الإصابات في 2 أيار/ مايو للمرة الأولى منذ شهرين، عادت إلى الارتفاع من جديد.

وشكك خبراء داخل إيران وخارجها في الأرقام الرسمية، مشيرين إلى أن الحصيلة الحقيقية للإصابات والوفيات قد تكون أعلى بكثير مما أعلن عنه.

وحذر المسؤولون الصحيون مرارا من الوضع في محافظة خوزستان الواقعة في جنوب غرب إيران على الحدود مع العراق. وتبقى هذه المحافظة "حمراء" أي بأعلى مستوى تنبيه بحسب تصنيف السلطات، وهي الوحيدة التي أعيد فيها فرض تدابير العزل.

وختم نمقي بقوله إن"طلبنا من السكان عدم إجراء حفلات زفاف أو تشييع، لكنهم لم يصغوا" خصوصا في خوزستان.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"