بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ الإغلاق

بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ الإغلاق
من لندن، اليوم (أ ب)

أظهرت الحصيلة الصادرة عن السلطات البريطانية، اليوم الإثنين، أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا المستجد، منذ بدء الإغلاق في 23 آذار/ مارس، بحيث بلغت 111 وفاة إضافية.

وغالباً ما تكون حصيلة الوفيات أدنى بعد عطلة نهاية الأسبوع، لكن وزير الصحة، مات هانكوك، قال في مؤتمر صحافي، إنها علامة على تحقيق "تقدم مهم" في معالجة تفشي الوباء.

وأعلن هانكوك أيضا إنه تم تسجيل 1570 إصابة جديدة، وهو أدنى عدد منذ 25 آذار/ مارس.

وانطلقت اليوم، المرحلة الثانية من تخفيف التدابير في بريطانيا، عبر فتح المدارس الابتدائية، والسماح بتنظيم المسابقات الرياضية.

وتزامن إعلان الحصيلة مع إعادة فتح المدارس وبعض المتاجر في إنجلترا. إذ عاد أصغر تلاميذ المدارس الابتدائية إلى المدرسة، مع إعادة فتح الأسواق المفتوحة وصالات عرض السيارات.

ولا تزال بريطانيا تسجل ثاني أعلى حصيلة تراكمية للوفيات من جراء الجائحة، إذ سجلت 39 ألفا و45 وفاة بكوفيد-19بعد اختبار إيجابي للفيروس.

وتصر الحكومة على أنها في وضع يمكنها من البدء برفع إجراءات الحجر المنزلي مع انخفاض معدلات انتقال العدوى، لكن المعارضين يقولون إن ذلك قد يؤدي إلى موجة ثانية من الإصابات.

وفي 13 أيار/ مايو الجاري، بدأت الحكومة البريطانية في تخفيف تدابير مكافحة كورونا الصارمة تدريجيا، حيث سمحت بعودة بعض الأنشطة الاقتصادية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"