تمديدُ عقوبات الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية

تمديدُ عقوبات الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية
ع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون (أرشيفية - أ ب)

مدّد الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية لمدة عام، بسبب أنشطتها النووية، والتي تشمل حظر السفر على 57 شخصية و9 منظمات، وتجميد أصول.

وبحسب بيان صادر عن مجلس الاتحاد الأوروبي، فإن العقوبات المشار إليها، جرى تمديدها عاما آخر، بسبب الأنشطة النووية لكوريا الشمالية.

ولفت إلى أن الأنشطة النووية لكوريا الشمالية، واختباراتها على الصواريخ البالستية وأسلحة الدمار الشامل الأخرى، تشكل انتهاكا خطيرا لقرارات مجلس الأمن الدولي، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأكد البيان أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على كوريا الشمالية، تعد الأشد من نوعها.

واتخذ الاتحاد قرارات بفرض عقوبات على كوريا الشمالية أول مرة عام 2006، بما يتماشى مع قرارات صادرة عن الأمم المتحدة.

وفرضت الأمم المتحدة عقوبات على 80 شخصية من كوريا الشمالية و75 منظمة.

وأعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الشهر الماضي، تمديد إدارته للعقوبات ضد كوريا الشمالية لمدة عام.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص