كوريا الجنوبية: اعتقال رجل دين "أخفى معلومات عن كورونا"

كوريا الجنوبية: اعتقال رجل دين "أخفى معلومات عن كورونا"
رجل الدين المعتقل (أرشيف "يونهاب")

اعتقلت السلطات الكوريّة الجنوبية، اليوم، السبت، مؤسس طائفة مسيحية سرية بسبب الاشتباه بدوره في "إخفاء معلومات مهمة" لرصد طرق انتقال العدوى ومخالفات أخرى.

والمعتقل هو رئيس كنيسة شينتشيونجي اليسوعية، لي مان-هي، المرتبطة بأكثر من 5200 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في كوريا الجنوبية، أو ما يعادل 36% من مجمل حالات الإصابة في البلاد.

ويقول الادعاء إنّ لي، البالغ من العمر 89 عامًا، تآمر مع زعماء آخرين للطائفة لحجب معلومات عن السّلطات، خلال ذروة تفشي الفيروس بين أتباعه الذين يتجاوز عددهم 200 ألف شخص.

وقالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء إنه قيل إن لي، الذي وصف فيروس كورونا المستجد بأنه من "عمل الشيطان" لمنع نمو الطائفة، أخفى تفاصيل بشأن أعضاء طائفته وأماكن اجتماعهم مع محاولة السلطات تتبع طرق انتقال العدوى في فبراير شباط.

وأضافت أنه يشتبه أيضا باختلاس لي نحو 5.6 مليار وون (4.7 مليون دولار) من أموال الكنيسة، من بينها نحو خمسة مليارات وون لبناء معتكف.

وقالت الطائفة في بيان إن لي كان قلقا من مطالب الحكومة الحصول على البيانات الشخصية للأعضاء ولكنه لم يحاول مطلقا إخفاء أي شيء.

واعتقل لي مباشرة بعد موافقة محكمة في منطقة سوون جنوبي سول على أمر اعتقاله.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ