كورنا بالقارة الأميركية: 10 ملايين إصابة والوفيات 355 ألفا

كورنا بالقارة الأميركية: 10 ملايين إصابة والوفيات 355 ألفا
خمسة ملايين إصابة بكورونا بأميركا اللاتينية والكاريبي (أ.ب)

سجلت القارة الأميركية معدل قياسي في الإصابات بفيروس كورونا المستجد، حيث بلغت حصيلة الإصابات نحو 10 ملايين إصابة بينما حصيلة الوفيات بلغت 355 ألفا.

وأصاب فيروس كورونا المستجد أكثر من 18 مليون شخص في جميع أنحاء العالم توفي منهم 680 ألفا.

وتخطت حصيلة كوفيد-19 في أميركيا اللاتينية والكاريبي خمسة ملايين إصابة أكثر من نصفها في البرازيل.

كما تخطت حصيلة وفيات الوباء في المنطقة مئتي ألف حالة. وسجلت البرازيل 2,75 مليون إصابة بالوباء وأكثر من 94 ألف وفاة.

وحدها الولايات المتحدة التي سجلت 4,8 ملايين إصابة و155 ألف وفاة تتخطى البرازيل بكونها البلد الأكثر تضررا في العالم جراء الفيروس.

أما البلد الثاني الأكثر تضررا في أميركا اللاتينية فهو البيرو بـ429 ألف إصابة وأكثر من 19,600 حالة وفاة.

والبيرو التي بدأت قبل شهر بتخفيف إجراءات الإغلاق بشكل تدريجي في 17 من مقاطعاتها الـ25 لتنشيط اقتصادها، شهدت بحسب الحكومة موجة ثانية كبيرة نسبيا من الإصابات.

وأدى استئناف حركة الطيران والنقل العام الى تضاعف عدد الإصابات اليومية من 3,300 الى 6,300، وفق أرقام رسمية.

وسجلت الولايات المتحدة 46,321 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة جونز هوبكنز.

كما سجل أكبر اقتصاد في العالم 532 حالة وفاة أيضا، وبلغ إجمالي عدد الإصابات في الولايات المتحدة حتى الآن 4,711,323، بينهم 155,366 حالة وفاة، ما يجعلها الدولة الأكثر تضررا في العالم.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ