استئناف مفاوضات سدّ النهضة

استئناف مفاوضات سدّ النهضة
الرئيس المصري يصافح رئيس الحكومة الأثيوبية (أرشيفية - أ. ب.)

استأنفت مصر والسودان وإثيوبيا، مفاوضات سد النهضة، اليوم الأحد، وانطلق اجتماع وزاري عن بعد، بمشاركة وزراء الخارجية والري في البلدان الثلاثة، بعد أسبوع من التأجيل

وقالت الخارجية المصرية في بيان إن "الوزير سامح شكري، ووزير الرى محمد عبد العاطي، يشاركان الآن في فعاليات الاجتماع الذى يعقد عبر الفيديو كونفرانس لوزراء الخارجية والرى لمصر وإثيوبيا والسودان".

وأضافت أن الاجتماع شهد "استئناف المفاوضات حول ملء وتشغيل سد النهضة"، بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وفي 10 آب/ أغسطس الجاري، اتفقت الدول الثلاث، على تأجيل المفاوضات أسبوعا، بناء على طلب الخرطوم في ضوء "تغيير إثيوبيا أجندة التفاوض"، قبل أن يتم استئناف المفاوضات اليوم.

وأشارت وزارة الري السودانية آنذاك، إلى أن الأجندة تحولت "مما كان متوافقا عليه طوال السنوات الماضية (ملء وتشغيل السد والمشروعات المستقبلية على النيل الأزرق)، إلى جديدة تتعلق بتقاسم المياه بين دول حوض النيل".

وفي 21 يوليو/ تموز الماضي، عقد الاتحاد الإفريقي قمة مصغرة، بمشاركة الدول الثلاث، عقب نحو أسبوع من انتهاء مفاوضات رعاها الاتحاد لنحو 10 أيام، دون اتفاق، وأسفرت القمة عن الدعوة مجددا إلى عقد مفاوضات ثلاثية جديدة.

وتعثرت المفاوضات بين الدول الثلاث على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت والرغبة بفرض حلول غير واقعية.

فيما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر والسودان، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.