ترامب: السعودية ستنضم للتطبيع ونفحص صفقة إف 35 مع الإمارات

ترامب: السعودية ستنضم للتطبيع ونفحص صفقة إف 35 مع الإمارات
ترامب يتوقع انضمام السعودية إلى التحالف الإماراتي الإسرائيلي (أ.ب)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إنه يتوقع انضمام السعودية إلى التحالف الذي أعلنته الإمارات وإسرائيل الأسبوع الماضي، والذي سيفضي إلى التطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وردا على سؤال في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض عما إذا كان يتوقع انضمام الرياض إلى الاتفاق، أجاب ترامب "نعم أتوقع ذلك".

وقال وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، أمس الأربعاء إن الرياض ملتزمة بالسلام مع إسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية، وذلك في أول تصريح رسمي منذ الإعلان عن التحالف الإماراتي الإسرائيلي.

ووضعت السعودية مبادرة السلام العربية عام 2002 ، حيث عرضت الدول العربية على إسرائيل تطبيع العلاقات مقابل اتفاق مع الفلسطينيين لإقامة دولة والانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي التي احتلتها عام 1967.

ووصف ترامب خلال المؤتمر الصحافي الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي بأنه اتفاق جيد، وقال "هناك دول لن تخطر حتى ببالكم تريد الانضمام إلى ذلك الاتفاق". ولم يذكر دولا أخرى بالاسم غير السعودية.

وقال الرئيس الأميركي أيضا إن الإمارات مهتمة بشراء المقاتلات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن، والتي استخدمتها إسرائيل في الحروب على العرب.

وأضاف "لديهم المال ويودون طلب شراء عدد قليل من الطائرات إف- 35".

من جانبه، أكد السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، أن الولايات المتحدة ستضمن احتفاظ إسرائيل بتفوقها العسكري في المنطقة إذا حدث أن بيعت طائرات إف-35 الأميركية للإمارات.

وقال فريدمان إنه "رغم أن من الممكن افتراضيا أن تحصل الإمارات يوما ما على الموافقة على بيعها طائرات إف-35، فإن عملية التصنيع والشراء ستستغرق سنوات طويلة".

أما بما يتعلق بإيران، أعلن ترامب أنه أمر وزير الخارجية مايك بومبيو، بإبلاغ مجلس الأمن الدولي بأن الولايات المتحدة تطلب تفعيل آلية "سناباك" المثيرة للجدل من أجل إعادة فرض كل العقوبات الأممية على إيران بدعوة انتهاكها التزاماتها النووية.

وأضاف أنه عمل على انسحاب بلاده قبل عامين من الاتفاق النووي "الكارثي" مع إيران، مضيفا أنه إذا فاز في الانتخابات "فإنه وخلال الشهر الأول من ولايته ستأتي إيران إليهم طالبة عقد اتفاق سريع جدا".

وتتيح آلية "سناباك" المنصوص عليها في الاتفاق النووي المبرم مع إيران في 2015 إعادة فرض كل العقوبات الأممية على إيران إذا ما طلبت دولة طرف في الاتفاق ذلك، بدعوى انتهاك طهران التعهدات المنصوص عليها في الاتفاق.

وبعيد تصريح ترامب أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن بومبيو سيقصد نيويورك يومي الخميس والجمعة لإخطار مجلس الأمن بذلك.