أميركا تفرض قيودا على منح 14 إيرانيا تأشيرات دخول 

أميركا تفرض قيودا على منح 14 إيرانيا تأشيرات دخول 
الرئيس الأميركي، دونالد ترامب (أ ب)

فرضت السلطات الأميركية، قيودا على منح أربعة عشر إيرانيا تأشيرات دخول، بسبب مزاعم عن انتهاكات لحقوق الإنسان، "لتورطهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان"، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

وأعلنت الخارجية الأميركية، في بيان، أن "القيود فرضت على الإيرانيين الأربعة عشر بسبب تورطهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، فيما يتعلق باغتيال شخصية إيرانية معارضة في سويسرا عام 1990"، بحسب ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأضافت أن بين هؤلاء الأشخاص "’حجة الله’ خدائي سوري، مدير سجن إيفين في إيران (...) أدار مؤسسة كانت نموذجا للتعذيب وغيره من أساليب العقاب والتعامل الوحشي واللاإنساني والمهين".

وفي إعلانه عن العقوبات، قال وزير الخارجية، مايك بومبيو، إن "أولئك الأفراد وعائلاتهم المباشرة يعاقبون لتورطهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان نيابة عن النظام الإيراني، الراعي للإرهاب".

واعتبر بومبيو، في البيان نفسه، أن "هذه الإجراءات تبعث برسالة دعم للعديد من ضحايا إيران في أنحاء العالم، مفادها أننا سوف نعزز المساءلة لأولئك الذين ينشرون الإرهاب والعنف".

ولم تكشف الخارجية عن أسماء جميع الأفراد الذين شملتهم العقوبات.