مقاتلات روسية تعترض 3 قاذفات أميركية فوق البحر الأسود

مقاتلات روسية تعترض 3 قاذفات أميركية فوق البحر الأسود
(أرشيفية أ. ب.)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء أمسِ الجمعة، اعتراض مقاتلات تابعة لها، 3 قاذفات استراتيجية أميركية فوق مياه البحر الأسود.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" عن الوزارة قولها في بيان، إن قواتها الجوية "رصدت 3 قاذفات استراتيجية أميركية من طراز B-52H كانت تحلق فوق مياه البحر الأسود وتقترب من الحدود الروسية".

وأضاف البيان أنه تم إقلاع 4 مقاتلات من طراز "سو27" و4 أخرى من طراز "سو30" فوق مياه البحرين الأسود وأزوفسكويه، بهدف منع انتهاكات الطائرات الأميركية للمجال الجوي الروسي.

وأوضح أن المقاتلات الروسية عادت إلى قواعدها بعد ابتعاد القاذفات الأميركية عن الحدود الروسية.

وأكد البيان أن "كل تحليقات المقاتلات الروسية جرت بالتوافق الصارم مع القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي".

وحذرت من وقوع أي انتهاك لحدود الدولة الروسية من قبل الطائرات الأميركية، بحسب البيان نفسه.

يذكر أن مراكز الرصد الروسي كشفت خلال الشهر الماضي عن 3 محاولات لطائرات استطلاع أميركية انتهكت حدودها الجوية في شهر آب/أغسطس الماضي.

ففي 9 آب/ أغسطس الماضي، اعترضت روسيا، الأحد، طائرة استطلاع أميركية كانت تتجه نحو الحدود الروسية فوق البحر الأسود، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في بيان.

وكشف المركز الوطني لإدارة الدفاع التابع لهيئة الأركان العامة الروسية، أن "المقاتلة الروسية (سو-27) أرسلت لاعتراض الهدف الجوي بعد اكتشافه من قبل وسائل مراقبة الأجواء وهو يحلق فوق المياه الدولية في البحر الأسود".

وفي 7 آب/ أغسطس أعلن مركز مراقبة الدفاع الوطني الروسي اعتراض مقاتلة من طراز "سو 27"، طائرتي استطلاع أميركيتين فوق البحر الأسود.

وأفاد المركز، في بيان، أن "أجهزة التحكم الروسية رصدت هدفين جويين يقتربان من حدود الاتحاد الروسي.. وتم إطلاق مقاتلة سو 27 من المنطقة العسكرية الجنوبية لاعتراضها"، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسيّة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص