بريطانيا: قتيل وجريحان بحوادث طعن "عشوائي"

بريطانيا: قتيل وجريحان بحوادث طعن "عشوائي"
توضيحية (أ ب)

قُتل شخص وأصيب اثنان آخران بجروح بالغة في حادثة طعن "عشوائي" في برمنغهام، ثاني المدن البريطانية، وفق ما أفادت شرطة منطقة ميدلاندز الغربية اليوم، الأحد.

وأفاد رئيس الشرطة، ستيف غراهام، أنه تم فتح تحقيق بالقتل، مشيرا إلى عدم وجود أي مؤشر على أن الحادثة مرتبطة "بالإرهاب". وأضاف "يبدو أنه كان هجوما عشوائيا".

وأصيب عدد من الأشخاص في ساعات الصباح الباكر بجراح متفاوتة من جراء حوادث طعن متفرقة.

وقالت شرطة وست ميدلاندز في بيان "يمكننا أن نؤكد أنه في حوالي الساعة 12:30 من صباح اليوم تم استدعاؤنا بعد ورود تقارير عن حادث طعن في وسط مدينة برمنغهام".

أضافت الشرطة أنه "تم الإبلاغ عن عدد من حالات الطعن الأخرى في المنطقة بعد فترة وجيزة".

وختمت الشرطة بيانها قائلة "نحنُ على علم بسقوط عدد من الجرحى، لكن في الوقت الحالي لسنا في وضع يسمح لنا بتحديد عدد الإصابات أو مدى خطورتها".

وذكر البيان أن "أفراد خدمات الطوارئ انتشروا في مواقع الأحداث لتقديم الرعاية الطبية للمصابين". ويذكر أن الشرطة طوقت المنطقة وأغلقت السلطات بعض الطرق في المدينة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن "المنطقة التي طوقتها الشرطة تقع قرب حي المثليين في وسط برمنغهام، حيث كان يجلس كثيرون في الهواء الطلق يتناولون الطعام والشراب".

وقالت الشرطة "من غير المناسب في هذه المرحلة المبكرة التكهن بأسباب الواقعة".