لِباس التحالُف الإسرائيلي - الإماراتيّ يتجلّى بعرض أزياءٍ في دبي

لِباس التحالُف الإسرائيلي - الإماراتيّ يتجلّى بعرض أزياءٍ في دبي
العارضتان خلال التصوير (أ ب)

شاركت عارضة أزياء إسرائيلية، الثلاثاء، في جلسة تصويرٍ لملابس نومٍ لصالح مجموعة "برينسس" من إنتاج شركة الأزياء الإسرائيلية "فيكس"، وأُجريت الجلسة على الكثبان الرملية في دبي، بعد اتفاق "السلام" بين أبو ظبي وتل أبيب.

وأوضحت عارضة الأزياء الإسرائيلية، ماي تاغر، أن وجودها في دبي من أجل التصوير يعني الكثير بالنسبة لها، وقالت خلال مقابلة مع وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية: "تشرفت بأن أكون أول عارضة أزياء إسرائيلية تقوم بالتصوير هنا. أنا فخورة للغاية بأن أمثل بلدي وأتواجد هنا".

ووصلت العارضة الإسرائيلية البالغة من العمر 21 عامًا إلى الإمارات بجواز سفرها الدنماركي حيث لا يزال السفر بجواز سفر إسرائيلي يواجه صعوبات، رغم تحركات البلدين لبدء خدمة الهاتف وأنشطة التواصل الأخرى، وفق "أسوشييتد برس".

العارضتان خلال التصوير (أ ب)

ودشّنت الدولتان أول رحلة ركاب تجارية بين البلدين الأسبوع الماضي، لكن العارضة وصلت للإمارات في رحلة تجارية مختلفة، ثم جاءت جلسة التصوير في الصحراء على مشارف مدينة دبي، حيث لوحت تاغر، التي ارتدت بعضا من ملابس النوم ضمن مجموعة برينسس، وكانت بجانبها العارضة الروسية المقيمة في دبي، أناستازيا باندارينكا، التي لوحت بالعلم الإماراتي.

ويأتي ظهور العارضة في دبي في الوقت الذي تأمل فيه إسرائيل، ارتفاع حجم التجارة مع الإمارات إلى مليارات الدولارات، ولا سيّما في قطاعَي التكنولوجيا والسياحة.

وتأمل العلامات التجارية مثل دلتا إسرائيل أن تكون دبي مدخلها أيضًا إلى أسواق الشرق الأوسط الأخرى التي أغلقت سابقًا بسبب المقاطعة المستمرة منذ عقود من قِبل الدول العربية.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس التنفيذي للشركة الإسرائيلية، أنات بوغنر لـ"أسوشييتد برس": "نحتاج فقط إلى القدرة على القيام بذلك وسنفعل ذلك. الأشياء التي تمنعنا من القيام بذلك هي قضية سياسية وإذا لم تكن هناك مشكلة في القضية السياسية، فإننا نتطلع إلى تلك البلدان بنفس النظرة التي ننظر بها إلى دول أخرى في أوروبا أو الولايات المتحدة"، على حدّ قوله.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص