إيران: إعدام مصارع بتهمة "قتل حارس أمن"

إيران: إعدام مصارع بتهمة "قتل حارس أمن"
أفكاري (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعدمت السلطات الإيرانيّة، اليوم، السبت، المصارع نويد أفكاري، بعدما أدين بقتل حارس أمن طعنا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة عام 2018.

ونقلت وسائل الإعلام الإيرانيّة، عن رئيس الهيئة القضائية في إقليم فارس قوله إن أفكاري أُعدم "تنفيذا للإجراءات القانونية بناء على إصرار أهل الدية".

وسبق للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن دعا إيران إلى عدم تنفيذ حكم الإعدام ضدّ أفكاري.

وأيدت المحكمة العليا الإيرانية حكمي إعدام صدرا بحق أفكاري (27 عاما) الذي أدين بطعن الحارس مما أفضى لموته وبتهم أخرى، بحسب وسائل الإعلام الحكومية.

وحدثت الواقعة خلال أحداث تعد من أسوأ الاضطرابات التي شهدتها البلاد على مدى عشر سنوات بعد ارتفاع أسعار الوقود، وألقت السلطات باللائمة في احتجاجات الشوارع على "بلطجية" مرتبطين بمنفيين والولايات المتحدة وإسرائيل بوصفهما من الأعداء الأجانب.

وعرض التلفزيون الإيراني "اعترافات مكتوبة لأفكاري"، لكن بطل المصارعة قال في تسجيل جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي إنه أُكره على التوقيع على هذه الوثائق.

وقال الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ومنظمة العدالة من أجل إيران، ومقرها لندن، في تقرير في حزيران/يونيو إن وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية بثت ما يزيد على 355 اعترافا بالإكراه في العقد الماضي. ويرفض المسؤولون الإيرانيون مثل هذه الاتهامات.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص