الشرطة اليونانيّة تطلق الغاز على اللاجئين

الشرطة اليونانيّة تطلق الغاز على اللاجئين
مخيم موريا في اليونان (أ. ب.)

أطلقت الشرطة في جزيرة ليسبوس اليونانية الغاز المسيل للدموع اليوم، السبت، على طالبي اللجوء، اتهمتهم بـ"إلقاء حجارة خلال تظاهرة للمطالبة بالحصول على مأوى بعدما احترق مخيم موريا"، وفق ما أفاد مصوّر فرانس برس.

وتظاهر مئات من طالبي اللجوء الذين اضطرّوا للنوم في الشوارع على مدى الأيام الأربعة الأخيرة بينما تأخّرت جهود إقامة مخيّم بديل جرّاء وجود اعتراضات على الأمر من قبل السلطات المحلية.

ودمر مخيم موريا الذي كان يضم أكثر من 12 ألف شخص يعيشون في ظروف صحية مزرية في سلسلة حرائق الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

وقضى اللاجئون، الذين يشكل الأفغان القسم الأكبر منهم اشهرا على الجزيرة، على أمل السماح لهم بالتوجّه إلى دول أوروبية أخرى شمالا.

واتهم مسؤولون مهاجرين بإشعال الحرائق في موريا، إذ اندلع الأول بعد وقت قصير على تأكيد إصابة 35 شخصا بفيروس كورونا المستجد وفرض تدابير حجر صحي عليهم.

وأول أمس الخميس، أعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، عن عرض ألماني فرنسي لاستقبال مهاجرين قُصّر أصبحوا بلا مأوى بعد أن دمر حريق أكبر مخيم للاجئين في اليونان، معربة عن أملها بأن تشارك دول أوروبية أخرى في هذه المبادرة.

وقالت ميركل في برلين: "في خطوة أولية نحن نعرض على اليونان قبولنا استقبال اللاجئين القُصّر (...) ويجب أن يلي ذلك خطوات أخرى"، مضيفة أن على الاتحاد الأوروبي "أن يباشر أخيرا بتحمل مسؤوليات مشتركة أكثر" في ما يتعلق بسياسات الهجرة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص