الهند: قرابة مئة ألف إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد

الهند: قرابة مئة ألف إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد
من الهند (أ ب)

سجّلت الهند، الخميس، أكثر من 96 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع عدد الإصابات الإجمالي إلى 5.21 ملايين إصابة.

وتشير معطيات وزارة الصحّة الهنديّة إلى أنّ 0.37% من السكّان أصيبوا بالفيروس.

كما سجّلت الهند 1174 وفاةً جديدة، ليرتفع عدد الوفيات الكلي إلى 84372، علمًا بأنّ خبراء الصحّة يرجّحون أن يكون عدد المتوفين أكثر من هذا بكثير.

ومن المتوقع أن تصبح الهند أعلى إجمالي وطني للحالات المؤكدة في غضون أسابيع، متجاوزة الولايات المتحدة، حيث أصيب أكثر من 6.67 مليون شخص.

وأمس، الخميس، وجّه رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، نداءً جديدًا للناس لارتداء الأقنعة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، كما وضعت حكومته خططًا للتعامل مع التجمعات الكبيرة المتوقعة خلال موسم المهرجانات الهندوسية الرئيسي الذي يبدأ الشهر المقبل.

وقال وزير الصحة، هارش فاردان، إن معدل الشفاء أكثر من 78٪، فإن الهند لديها فقط مليون حالة إصابة نشطة بفيروس كورونا في البلاد.

ويتركّز ما يقرب من 60٪ من الحالات النشطة في خمس من 28 ولاية هندية، هي: ماهاراشترا، كارناتاكا، أندرا براديش، تاميل نادو، أوتار براديش.

وسجلت ولاية ماهاراشترا الغربية، الأكثر تضررًا، 474 وفاة من أصل 1174 وفاة أُبلِغَ عنها في البلاد خلال ال 24 ساعة الماضية.

ومدّدت السلطات الحظر المفروض على تجمع أربعة أشخاص أو أكثر في مكان واحد في مومباي، العاصمة المالية والترفيهية للهند، حتى نهاية أيلول/سبتمبر.

وأصيب أكثر من 178 ألف شخص بفيروس كورونا في مومباي، وأودى بحياة 8320 شخصا حتى الآن.

وعالميًا، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الثلاثين مليونا أمس، الخميس، فيما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى الفيروس في أوروبا، حيث تستعد مدن ودول لتشديد إجراءات الحماية أو الإغلاق.

وحذر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانس كلوغه، من أن أعداد الإصابات التي سجّلت في أيلول/سبتمبر الجاري، يجب "أن تكون بمثابة جرس إنذار لنا جميعا"، مضيفا في مؤتمر صحافي في كوبنهاغن، أنه "على الرغم من أن هذه الأرقام تعكس إجراء فحوص على نطاق أوسع، إلا أنها تكشف كذلك عن معدلات مقلقة لانتقال العدوى في أنحاء المنطقة".

وأحصيت 943,086 وفاة من أصل 30 مليونًا و62 إصابة. وسجّل أكثر من نصف الإصابات في ثلاث دول هي الأكثر تأثر بالوباء، وهي الولايات المتحدة (6,650,570 إصابة بينها 197,364 وفاة) والهند (5,118,253 إصابة بينها 83,198 وفاة) والبرازيل (4,419,083 إصابة بينها 134,106 وفيات).