السلطات الأميركيّة تكشف مادة سامة كانت موجهة لترامب بمغلف

السلطات الأميركيّة تكشف مادة سامة كانت موجهة لترامب بمغلف
الرئيس الأميركي، دونالد ترامب (أ ب)

نقلت وسائل إعلام أميركيّة، مساء السبت، أن السلطات اعترضت مغلّفا موجّها الى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب يحتوي على مادة تم تحديدها على أنها سم الريسين.

وتم اكتشاف الرسالة بداية الأسبوع لكنها لم تصل الى البيت الأبيض، وفق صحيفة "نيويورك تايمز" وشبكة "سي إن إن".

وذكرت "نيويروك تايمز" أن هناك اعتقادا بأن المغلّف قد أُرسل بواسطة البريد من كندا. ويتم فحص البريد الموجّه الى البيت الأبيض وفرزه أولا في منشآت خارج واشنطن. وأشارت شبكة "سي إن إن" إلى أنه جرى فحص محتوى المغلف عدة مرات قبل التأكد من احتوائه على مادة الريسين.

وقال بيان لمكتب التحقيقات الفدرالي في واشنطن إن "المكتب يحقق بالتعاون مع الخدمة السرية الأميركية وخدمة التفتيش البريدي في رسالة مثيرة للريبة استلمتها منشأة حكومية أميركية للبريد".

وتابع "حاليا لا يوجد أي تهديد للسلامة العامة". ورفضت السلطات التي اتصلت بها وكالة "فرانس برس" إعطاء تفاصيل إضافية عن الحادث. ومادة الريسين التي يتم استخراجها من حبوب الخروع شديدة السمية وتؤدي الى الموت بعد دقائق من ابتلاعها أوتنشقها أو حقنها لتسببها بفشل عمل أعضاء جسم الانسان، ولا يوجد ترياق معروف مضاد لها.