ترامب يدعو لمحاسبة الصين على انتشار كورونا.. بكين: "يجب عدم نشر الفيروس السياسيّ"

ترامب يدعو لمحاسبة الصين على انتشار كورونا.. بكين: "يجب عدم نشر الفيروس السياسيّ"
ترامب يتحدث في كلمة مصوّرة مسجلة مسبقًا (أ ب)

دعا الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى معاقبة الصين بسبب "مسؤوليتها" عن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، فيما رفض مندوب الصين لدى الأمم المتحدة، السفير تشانغ جيون، اتهامات الأول لبلاده بشأن الفيروس.

وقال ترامب في نص كلمة أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة نشر البيت الأبيض مقتطفات منه: "أوقفت الصين في أولى أيام انتشار المرض حركة النقل داخل البلاد، لكنها سمحت مع ذلك للطائرات بمغادرة أراضيها ونشر الإصابات في باقي أنحاء العالم".

ووصف ترامب عدة مرات في كلمته، الوباء، بـ"الفيروس الصيني"، قائلا: "يجب على الأمم المتحدة تحميل الصين المسؤولية عن إجراءاتها".

وقال إن "الحكومة الصينية ومنظمة الصحة العالمية التي تسيطر عليها الصين فعليًا أعلنا زورا أنه لا يوجد دليل على انتقال العدوى من إنسان إلى آخر. وفي وقت لاحق، قالوا إن الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض لن ينشروا المرض".

وتابع: "يجب على الأمم المتحدة أن تحاسب الصين على أفعالها"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

كما اتهم ترامب الصين بإلقاء النفايات البلاستيكية في المحيط، والصيد الجائر في المناطق البحرية للدول الأخرى، وبأنها مسؤولة عن تفشي انبعاثات الكربون.

وحول كورونا، قال ترامب: "اكتشفنا علاجات منقذة للأرواح للفيروس خفضت 85% من نسبة الوفيات منذ نيسان/ أبريل الماضي".

وأضاف: "بفضل جهودنا إن 3 لقاحات هي في المراحل الأخيرة من التجارب وننتجها مقدما حتى يتم توصليها".

من جانبه، رفض مندوب الصين لدى الأمم المتحدة، السفير تشانغ جيون، اتهاماته بشأن الفيروس، لبكين بالمسؤولية عن انتشار فيروس "كورونا" في العالم. وقال: "يجب عدم نشر الفيروس السياسي، والصين تنبذ هذه الاتهامات الباطلة ضدها.. هذه الاتهامات لا تستند إلى أي براهين، ولا تقوم على أي أساس".

وأضاف: "سنستمر في تقديم الدعم لتعددية الأطراف، والوقوف إلى جانب الأمم المتحدة للقيام بدورها المركزي في العلاقات الدولية".

وتابع أن "العالم على مفترق طرق، وبحاجة إلى قدر أكبر من التعاون والتضامن والثقة المتبادلة، وليس المواجهة".

من جانبه، قال الرئيس الصيني، شي جين بينغ، في كلمته التي تم بثها عبر الفيديو، إن "البشرية تكافح جائحة كورونا في تجسيد للتعاون والتضامن بين الأمم ومشاعر المحبة التي ساهمت في كسر عتمة هذه اللحظة وسنتغلب في نهاية المطاف على الجائحة وسيكون النصر حليفا لشعوب العالم".

وطالب الرئيس الصيني بضرورة "تسخير كافة الموارد لأغراض الوقاية والعلاج من الفيروس والعمل على تفشي الجائحة بكل حزم والالتزام بالحس العلمي وتفعيل الدور القيادي لمنظمة الصحة العالمية والابتعاد عن تسييس الجائحة والإساءة لسمعة الآخر".

ودعا المجتمع الدولي إلى "اتخاذ إجراءات لتخفيف عبء الديون على الدول المدينة وتقديم المساعدات لتلك الدول وضمان تنفيذ خطط عمل التنمية المستدامة بما يساعد على تجاوز الصعوبات الحالية".

وأصاب كورونا، حتى مساء اليوم الثلاثاء، أكثر من 31 مليونا و555 ألف شخص في العالم، توفى منهم نحو 971 ألفا، وتعافى قرابة 23 مليونا و169 ألف، بحسب موقع "worldmeter".

وكان ترامب، قد تطرق أيضا للحديث عن تطبيع الإمارات والبحرين علاقاتهما مع إسرائيل، وقال إن "أبو ظبي والمنامة وقعا اتفاقي سلام مع إسرائيل في البيت الأبيض"، مضيفا: "هناك الكثير من دول الشرق الأوسط ستلحق بهم. إنهم يأتون بسرعة؛ وهم يعرفون أن هذا عظيم لهم وللعالم".

وأفاد بأن تلك الاتفاقات تجلب "فجرا جديدا للشرق الأوسط".

وتابع: "نعتزم التوصل للمزيد من اتفاقيات السلام وأنا لم أكن أكثر تفاؤلا بالنسبة لمستقبل المنطقة أكثر من الآن".