استمرار القصف المتبادل بين أذربيجان وأرمينيا

استمرار القصف المتبادل بين أذربيجان وأرمينيا
دمار في مدينة ستيباناكرت كبرى مدن ناغورني قره باغ، أمس (أ.ب.)

تواصل القصف المتبادل بين الجيش الأذري والقوات الأرمينية اليوم، الأحد. وأعلنت وزارة الدفاع الأذرية أن غنجه، ثاني أكبر مدن أذربيجان، تتعرض لـقصف القوات الأرمينية، فيما أكدت سلطات أقليم ناغورني قره باغ المدعوم من أرمينيا أنها دمرت مطارا عسكريا هناك.

وقالت الوزارة الأذرية، في تغريدة على "تويتر"، إن "مدينة غنجه الأذربيجانية تتعرض لنيران القوات الأرمينية".

من جهة ثانية، استهدفت ضربات جديدة أعقبتها انفجارات، اليوم، ستيباناكرت، كبرى مدن منطقة ناغورني قره باغ، ودوّت صفارات الانذار قرابة الساعة 9:30 (05:30 ت غ) في المدينة، قبل أن تتعاقب الانفجارات. ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن وزارة الخارجية المحلية في ناغورني قره باغ أن ذلك كان "إطلاق قذائف".

وشهدت المدينة في الأيام الأخيرة عدة ضربات من هذا النوع، مما أجبر السكان على الاحتماء في أقبية وملاجئ. وقُطعت الكهرباء من ليلة السبت إلى الأحد في ستيباناكرت.

وذكرت وزارة الخارجية المحلية أن القوات الأذرية "استهدفت مبنى الشبكة الكهربائية"، الليلة الماضية. وظل الدمار محدودا في وسط المدينة، قبل استئناف الضربات صباح اليوم.

من جانبها، أشارت وزارة الدفاع الأذرية إلى أن "القوات الأرمينية تطلق قذائف على بلدتي ترتر وهوراديز في منطقة فيزولي انطلاقا من خانكندي"، وهي التسمية الأذربيجانية لستيباناكرت.

وأضافت أن "الجيش الأذربيجاني اتخذ إجراءات انتقامية مناسبة ضد العدو".