بيلوسي ترفض خطة ترامب للإنعاش

بيلوسي ترفض خطة ترامب للإنعاش
بيلوسي (أ ب)

اشترطت الرئيسة الديموقراطية لمجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، الخميس، التوصل مع البيت الأبيض والجمهوريين في الكونغرس إلى خطة إنعاش اقتصادي أوسع، لدعم خطّة خاصّة لدعم قطاع الطيران الأميركي.

وقالت بيلوسي، بعد تقلب موقف الرئيس دونالد ترامب حول الموضوع، "اسمحوا لي أن أكون شديدة الوضوح: كنت منفتحة جدا على دعم قانون مستقل يخص الشركات الجوية، أو (أن يكون ذلك) في إطار قانون أوسع. لكن لا قانون مستقل دون قانون أوسع"، وأضافت "قلنا ذلك للبيت الأبيض. نحن نتفاوض. نريد مواصلة الحوار. أحرزنا تقدما" حول خطة دعم محتملة "ونريد أن نعرف ردهم".

وتنقسم الولايات المتحدة بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي بشكل عميق قبل أقل من أربعة أسابيع فاصلة عن الانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، ويبدو احتمال التوصل إلى اتفاق يفضي إلى تعافي الاقتصاد الأميركي من الأضرار التي سببها وباء كوفيد-19 موضع شكّ.

وعقب أسابيع من النقاشات بين البيت الأبيض ونانسي بيلوسي، قام ترامب الذي يتقدم عليه غريمه جو بايدن في استطلاعات الرأي بإنهاء المفاوضات حول خطة دعم اقتصادي، الثلاثاء.

لكن الرئيس الأميركي عاد وأكد صباح الخميس وجود "فرص قوية" للوصول إلى اتفاق مع الديموقراطيين.

ومن الضروري التوصل إلى اتفاق بين الحزبين حتى يقر الكونغرس خطة المساعدة، نظرا لسيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ.

وأضافت بيلوسي في تصريحاتها أن "الصحة على المحك"، وأضافت "لذلك فلنتبنى مقاربة جديّة للتغلب على الفيروس، وليس مقاربة هزيلة" في إشارة إلى الخطة الأضيق نطاقا التي اقترحها الجمهوريون.

وأكد مدير مكتب الرئيس، مارك ميدوز، الأربعاء أن الحكومة الفدرالية مستعدة لضخّ 1600 مليار دولار.

وتريد بيلوسي خطة دعم اقتصادي أوسع تشمل مساعدات للأسر والشركات والسلطات المحلية ولأجهزة عامة متنوعة. وتقدر تكلفة هذه الخطة بـ2200 مليار دولار على الأقل.