برلين: الأهالي يتصدون لإخلاء "موقع يساري"

برلين: الأهالي يتصدون لإخلاء "موقع يساري"
من المكان (أ ب)

اندلعت مواجهات، اليوم، الجمعة، بين شرطة مكافحة الشغب الألمانيّة وبين سكان "منطقة يساريّة" في العاصمة، برلين، أثناء "تطهيرها".

وواجهت قوات الأمن الألمانيّة مقاومة سلبية من السكان، أثناء حملهم، بشكل فردي، عبر سلم عربة الإطفاء.

وقال المتحدث باسم الشرطة في موقع الحادث، تيلو كابليتس، إنه تم استدعاء حوالي 1500 شرطي للمساعدة في "تطهير" ما يسمى بـ"ليبيغ 34" في حي فريدريشاين بالعاصمة، والذي سمي على اسم عنوانه 34 شارع ليبغ.

وكانت سيارة مصفحة قابعة أمام المبنى المزين بالرسومات على الجدران وأبقت الشرطة المتفرجين على مسافة كبيرة لمشاهدة مشهد هادئ نسبيًا، حيث بدأت العملية حوالي الساعة 7 صباحًا.

ودخلت الشرطة المبنى بعد أن رفض السكان فتح الباب أمام موظف المحكمة لتسليم إشعار الإخلاء، ورفع السكان قبضاتهم في الهواء أثناء إنزالهم من الطبقات العلوية بواسطة الشرطة، بينما أجبر آخرون الشرطة على حملهم.

في الأطراف البعيدة، ألقى أنصار السكان مفرقعات وزجاجات على الشرطة. قال كابليتس إن الاحتجاجات الأخرى كانت سلمية.

تم شغل المبنى جزئيًا لمدة 30 عامًا وخضع للعديد من المعارك القضائية قبل أن يُطلب من السكان أخيرًا الخروج من الشقق التي استولوا عليها.

كواحد من أشهر الأماكن في برلين، فهو رمز للمشهد اليساري في العاصمة، وقد استعدت الشرطة للعنف المحتمل في جميع أنحاء المدينة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص