ترامب يؤكد اكتسابه "مناعة" ضد كورونا ويلمّح لإصابة بايدن بالفيروس

ترامب يؤكد اكتسابه "مناعة" ضد كورونا ويلمّح لإصابة بايدن بالفيروس
ترامب في خطابه الأخير بالبيت الأبيض (أ ب)

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، إنه باتت لديه "مناعة" ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، معربًا عن تطلّعه لمقارعة خصمه الديمقراطي، جو بايدن في الحملة الانتخابية وصولا إلى الاستحقاق الرئاسي.

وقال ترامب في مقابلة عبر الهاتف مع قناة فوكس نيوز "يبدو أنني أتمتع بمناعة، ربما، لا أعرف، لفترة طويلة، أو ربما لفترة قصيرة، أو ربما مدى الحياة. لا أحد يعرف حقا، لكنني أتمتع بمناعة".

وأضاف ترامب "لديكم رئيس يتمتع بمناعة (...) لديكم اليوم رئيس لا يحتاج إلى الاختباء في قبو منزله كما خصمه" في إشارة إلى بايدن.

وذكر أن فريقه الطبي أبلغه بأنه "خال" من كورونا، قبل أن يلقي خطاب السبت.

وفي معرض دفاعه عن أول حشد له بالبيت الأبيض، قال ترامب: "كنت أقف في شرفة، ربما كان أقرب شخص على بعد مئتي قدم"، موضحا أنه "في حالة جيدة جدا للمضي قدما".

ومن المقرر أن يسافر ترامب إلى فلوريدا، الإثنين، لحضور حملة انتخابية.

وأطلق ترامب، الأحد، تغريدة جاء فيها: "علامة كاملة من أطباء البيت الأبيض بالأمس. أي لا يمكن أن أصاب مجددا بالفيروس"، مضيفا أنه اكتسب "(مناعة) ولا يمكن أن أنقل (العدوى). من الجيد جدا معرفة هذا الأمر".

وحجب تويتر جزئيا هذه التغريدة لانتهاكها قواعد المنصة بشأن نشر معلومات مضللة ويمكن أن تكون مضرّة تتعلق بكوفيد-19.

وألمح ترامب في حديثه، إلى احتمال أن يكون خصمه الديمقراطي البالغ من العمر 77 عاما مريضا.

ترامب يلمح لإصابة بايدن بالفيروس (أ ب)

وقال: "إذا نظرتم إلى جو، كان يعطس بشكل فظيع أمس (السبت)، ثم يمسك بكمامته، ثم يعطس"، مضيفا: "لا أعرف ما يعني ذلك لكن الإعلام لم يتحدث عن الأمر كثيرا".

وينشر فريق بايدن دائما نتائج فحوصه لكشف فيروس كورونا المستجد، وجاءت جميعها حتى الآن سلبية.

ويتقدّم بايدن على ترامب بنحو عشر نقاط في معّدل الاستطلاعات على صعيد البلاد عموما، وقد عزز تقدّمه في نوايا التصويت في الولايات التي تعد حاسمة انتخابيا.

وبإزاء هذه الأرقام المقلقة بالنسبة لمستقبله السياسي، يلجأ ترامب، أكثر من أي وقت، إلى التذكير بالمفاجأة التي حقّقها في العام 2016 (فوزه في الرئاسة على الرغم من استطلاعات كانت تشير إلى تقدّم منافسته هيلاري كلينتون)، مشددا على أن التاريخ سيعيد نفسه.

ولا دليل على أن الناس يتمتعون بالحصانة ضد الفيروس إذا أصيبوا مرة واحدة به، وتحذر المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها "CDC" الأشخاص على وجه التحديد من افتراض أنهم محصنون.

والسبت، أصدر طبيب البيت الأبيض، شون كونلي، بيانا أكد فيه أن ترامب لم يعد يُعتبر مصدرا لانتقال كورونا.

وأشار إلى أن "الرئيس استوفى معايير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية، ما يعني أنه يستطيع الخروج من الحجر الصحي دون تشكيل أي خطر على الناس".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص