بدء التصويت المبكر وترامب يصف استطلاعات الرأي بالزائفة

بدء التصويت المبكر وترامب يصف استطلاعات الرأي بالزائفة

استأنف الرئيس دونالد ترامب، حملته الانتخابية بتجمع انتخابي في ولاية فلوريدا، هو الأول منذ إصابته بفيروس كورونا، حيث وعد بتوفير اللقاح ضد الفيروس للجميع، فيما وصف استطلاعات الرأي بالزائفة.

يأتي ذلك، فيما توجه الناخبون الأميركيون في ولاية جورجيا بكثافة إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في اليوم الأول من التصويت الشخصي المبكر في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ورغم أنها دأبت على التصويت للجمهوريين، فإن ولاية جورجيا باتت ضمن الولايات المتأرجحة في الانتخابات الجارية.

وأظهر إحصاء نشر الإثنين أن أكثر من عشرة ملايين ناخب أميركي أدلوا حتى اليوم بأصواتهم، سواء عبر البريد أو من طريق الاقتراع المبكر، في الانتخابات الرئاسية المقررة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وقال "مشروع الانتخابات الأميركية" التابع لجامعة فلوريدا على موقعه الإلكتروني إن "الناخبين أدلوا بما مجموعه 10.296.180 بطاقة اقتراع في الولايات المعنية"، في رقم قياسي.

وأوضح المشروع أن عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم حتى اليوم يزيد بأضعاف عما كان عليه عددهم في مثل هذه المرحلة قبل أربع سنوات، مشيرا إلى أن هذه الزيادة مدفوعة بالارتفاع الكبير في أعداد الناخبين الذين اختاروا التصويت عبر البريد بسبب مخاوفهم من الإدلاء بأصواتهم شخصيا في غمرة أزمة فيروس كورونا المستجدّ.

إلى ذلك، ينظم ترامب تجمعات في 3 ولايات رئيسية متأرجحة خلال الأيام القليلة المقبلة، مع دخول السباق نحو البيت الأبيض ضد منافسه جو بايدن أسابيعه الأخيرة الحاسمة.

وقال ترامب أمام حشد من أنصاره إنه اكتسب مناعة من الفيروس، وأنه لا يوجد بلد في العالم تمكن من التعافي من تبعات فيروس كورونا اقتصاديا وفي مجالات أخرى مثل الولايات المتحدة.

وأضاف أن إدارته ستتمكن من توزيع لقاح فيروس كورونا قريبا، مشيرا إلى أن حسابات سياسية حالت دون الإعلان عنه قبل موعد الانتخابات الرئاسية.

واستبق ترامب استئناف حملته الانتخابية بالتغريد، مجدِدا رفضه الاعتراف بنتائج استطلاعات الرأي التي تمنح منافسه جو بايدن تقدما، ووصفها بالزائفة.

وأكد في المقابل أنه يتمتع بدعم وحماس من الناخبين أكبر بكثير مما كان عليه الأمر في الانتخابات الماضية، على حد قوله.

في المقابل، انتقد المرشح الديمقراطي جو بايدن تعامل إدارة ترامب مع جائحة كورونا.

وقال في كلمة أمام مناصريه بمدينة توليدو بولاية أوهايو الأميركية إن ترامب يهتم بالبورصة فقط، ويرفض الاستماع إلى صوت العلم ورأي الخبراء في مواجهة أزمة كورونا.

وأضاف بايدن "خلال رئاسة دونالد ترامب فقدنا 215 ألف شخص بسبب كورونا، والخبراء يقولون إنه من المرجح أن نخسر 200 ألف شخص في الشهور المقبلة، ما لم نتخذ إجراءات حقيقية، وهو لا يعرف ماذا يفعل".