سقوط طائرة مسيّرة على الحدود الأذرية الإيرانيّة

سقوط طائرة مسيّرة على الحدود الأذرية الإيرانيّة
(أ ب) توضيحيّة

سقطت طائرة مسيّرة "مجهولة" في شمالي إيران على مقربة من الحدود الأذريّة الإيرانيّة، وفقا لما نقلت وكالة الأنباء الرسمية "إرنا" الثلاثاء، مع تجدد المعارك بين باكو ويريفان في إقليم ناغورني قره باغ.

وأوضحت الوكالة أن طائرة من دون طيار سقطت صباحا في أراضٍ زراعية قرب مدينة بارس أباد مغان في محافظة أردبيل بشمال الجمهورية الإسلامية.

ونقلت "إرنا" عن بهروز ندايي مساعد محافظ أردبيل للشؤون السياسية والأمنية، قوله إن "ملكية هذه الطائرة المسيرة وكيف تحطمت في المنطقة قيد التحقيق".

وأشارت الى أن الطائرة "ربما كانت تابعة للجيش الأذربيجاني أو الأرمني"، ناقلة عن المسؤول المحلي تأكيده أن تحطمها لم يتسبب بأي أضرار.

وأعلن إقليم ناغورني قره باغ ذو الغالبية الأرمنية انفصاله عن أذربيجان في مطلع التسعينات ما أدى إلى حرب تسببت بسقوط 30 ألف قتيل.

ويشهد الإقليم منذ 27 أيلول/سبتمبر الماضي، معارك هي الأعنف منذ العام 1994. وتجددت المعارك في الأيام الماضية على رغم إعلان الطرفين التوصل برعاية روسيا، الى هدنة إنسانية اعتبارا من السبت.

وسبق للجمهورية الإسلامية أن دعت الطرفين الى وقف القتال، مبدية استعدادها للمساهمة في بدء مباحثات بينهما. لكن طهران حذّرت في الوقت عينه أذربيجان وأرمينيا من أنها لن تقبل أي "اعتداء" على أراضيها، وذلك بعد تكرار سقوط قذائف على مناطق حدودية.