كورونا أوروبيا: إيرلاندا تفرض الإغلاق التام.. وارتفاع لوتيرة انتشار الفيروس

كورونا أوروبيا: إيرلاندا تفرض الإغلاق التام.. وارتفاع لوتيرة انتشار الفيروس
(أ ب)

أعلنت إيرلندا عن إعادتها فرض الإغلاق التام لاحتواء انتشار فيروس كورونا، مساء الإثنين، وفي هذه الخطوة ستصبح إيرلندا أول دولة عضو في الاتحاد الأوروبي تعيد فرض الإغلاق، وفقا لما أعلن رئيس الوزراء، مايكل مارتن، الذي أصدر قرارا "بملازمة البيت" على مستوى البلاد لا يشمل المدارس.

وسيدخل التدبير الذي سيفرض لمدة ستة أسابيع حيز التنفيذ منتصف ليل الأربعاء، وستغلق بموجبه كل شركات البيع بالتجزئة غير الأساسية كما سيقتصر خلاله عمل الحانات والمطاعم على تقديم خدمة الاستلام والمغادرة.

ولمواجهة الارتفاع المقلق في عدد حالات كوفيد-19 في قسم كبير من أوروبا والولايات المتحدة، نصح مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، مايكل راين، السلطات الإثنين بـ"وضع المخالطين في الحجر".

وأعلن راين خلال المؤتمر الذي يعقده مرتين في الأسبوع في جنيف "إذا كان لدي أمنية سحرية لتحسين أمر يمكننا تحسينه فعلا وتغيير الواقع فهي التأكد من وضع كل فرد خالط مصابا بفيروس كورونا في الحجر للفترة اللازمة لوقف انتقال العدوى".

وقال "لا أعتقد أن هذا الأمر طبق أو أنه طبق بشكل منهجي. وهذا من الأسباب الرئيسية لارتفاع" عدد الإصابات.

وعملية كشف المخالطين تتضمن ثغرات في عدة دول أوروبية وزادت حالات كوفيد-19 المثبتة في أوروبا بشكل كبير في الأسبوعين الماضيين ما أرغم السلطات على فرض سلسلة تدابير لوقف تفشي الوباء.

وأضاف راين "نصف أعضاء المنطقة الأوروبية في منظمة الصحة (التي تعد 48 عضوا) سجل زيادة عدد الإصابات بكوفيد-19 الأسبوع الماضي ب50%".

واستغربت زميلته الطبيبة ماريا فان كيرخوف لـ"عدم استيعاب الناس مفهوم انتقال العدوى خلال التجمعات في حين أن ذلك من سمات فيروس كورونا".

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس "أعلم أن الناس سئموا لكن هذا الفيروس أثبت أنه في حال لا نبقى متيقظين يمكنه أن يعود لينتشر بسرعة ويهدد المستشفيات والأنظمة الصحية".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص