تركيا: أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية

تركيا: أنقرة تستدعي القائم بأعمال السفارة الفرنسية
الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان (أ ب)

استدعت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، القائم بأعمال السفارة الفرنسية لدى أنقرة، وأعربت عن إدانتها الشديدة لرسم كاريكاتيري مسيء للرئيس رجب طيب أردوغان، نشرته مجلة "شارلي إيبدو".

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء، عن مصادر دبلوماسية، القول، إن الخارجية التركية أكّدت للقائم بالأعمال أن "هذا الاعتداء البشع على الحقوق الشخصية والمعتقدات الدينية، لا يمكن اعتباره في نطاق حرية الصحافة والتعبير".

وشدّدت الوزارة على أن تركيا تنتظر من السلطات الفرنسية اتخاذ الخطوات السياسية والقانونية اللازمة بشأن الرسوم التي تتجاوز حدود حرية التعبير.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال إردوغان إنه سمع عن رسم كاريكاتيري يستهدفه شخصيا، منشور على مجلة كانت قد نشرت كاريكاتورا قبيحا وغير أخلاقي عن النبي محمد، في إشارة إلى "شارلي إيبدو".

وأضاف إردوغان: "لم أنظر إلى مثل هذه المنشورات غير الأخلاقية ولو من باب الاطلاع لأني أعتبرها بلا قيمة، فلست بحاجة إلى قول شيء عن عديمي الأخلاق هؤلاء الذين أساؤوا إلى حبيبنا الرسول".

وفتحت النيابة العامة في أنقرة تحقيقا بحق مسؤولي المجلة، بتهمة الإساءة لرئيس الجمهورية، بموجب المواد 12 و13و299 من قانون العقوبات التركي.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية نشر صور ورسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد، على واجهات مبانٍ، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية"، ما ضاعف موجة الغضب في العالم الإسلامي، وأُطلقت في بعض الدول حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.