هجوم فيينا: الشرطة الألمانية تداهم شققا ومكاتب 

هجوم فيينا: الشرطة الألمانية تداهم شققا ومكاتب 
عنصر في الشرطة العسكرية يحرس مسرح الجريمة (أ ب)

داهمت الشرطة الألمانية منازل ومحلات تجارية لأربعة أشخاص مرتبطين مع منفّذ هجوم فيينا الإرهابيّ، والذي أودى بحياة 4 أشخاص.

وقالت الشرطة الألمانية، اليوم الجمعة، إنها تجري عمليات مداهمة لشقق ومكاتب في ألمانيا حول روابط محتملة مع منفذ هجوم فيينا الذي أعلن ولاءه لتنظيم "داعش" الإرهابي.

وأوضحت الشرطة الجنائية الفدرالية في تغريدة أن العمليات تجرى في أوسنابروك، وكاسيل، وبينبرغ، وتشمل مواقع عائدة لأربعة أشخاص.

وذكرت الشرطة أنه "لا يعتقد أنهم (الأشخاص الذين تُفتَّش مواقعهم) ضالعون في الهجوم. لكن قد تكون ثمة روابط مع القاتل المفترض".

وكانت النمسا، قد أقرت أمس الأربعاء، بحصول تقصير أمني سمح لمناصر لتنظيم "داعش"، سبق أن صدر بحقه حكم بالحبس في البلاد، بتنفيذ الهجوم بفيينا.

وقال وزير الداخلية، كارل نيهامر إن أجهزة الاستخبارات النمسوية تلقت تحذيرا من نظيرتها السلوفاكية بأن المهاجم حاول شراء ذخائر إلا أن "مشكلة تواصل" أعقبت ذلك.

وأوضح أن منفذ الهجوم حاول شراء الرصاص بطريقة غير شرعية في تموز/ يوليو الماضي، لكنه فشل في ذلك.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص