جولة مفاوضات جديدة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

جولة مفاوضات جديدة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل
قوات اليونيفيل (أ ب)

بدأت جولة المفاوضات الثالثة غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، صباح اليوم الأربعاء، وذلك في مقر قوة الأمم المتحدة المؤقتة "يونيفيل"، في منطقة الناقورة جنوبي لبنان.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إن "هذه الجولة من المفاوضات ستعقد برعاية الأمم المتحدة ووساطة أميركية".

وأفادت الوكالة، أنه تزامن مع انطلاق المفاوضات تسيير الجيش وقوات "يونيفيل" دوريات مكثفة في منطقة الناقورة، إضافة لتسيير القوات الأممية لدورات بحرية عسكرية قبالة المنطقة.

وذكرت أن الوفد اللبناني سيقدم على طاولة المفاوضات وثائق وخرائط تثبت حق لبنان في حدود مياهه البحرية، وفقا لقانون البحار الدولي، ويتمسك بحقه من مساحته البحرية البالغة 1430 كيلومترا مربعا.

وضم الوفد اللبناني، نائب رئيس الأركان للعمليات، العميد الركن بسام ياسين رئيسا، والعقيد البحري مازن بصبوص.

كما ضم الوفد، الخبير في نزاعات الحدود بين الدول نجيب مسيحي، إضافة إلى عضو هيئة إدارة قطاع البترول وسام شباط.

ولم تذكر الوكالة اللبنانية معلومات حول أعضاء الوفد الإسرائيلي المشارك في المفاوضات.

وفي 14 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، عقدت الجولة الأولى لمفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أميركية، فيما عقدت الجولة الثانية يومي 28 و29 من الشهر ذاته.

ويخوض لبنان نزاعا مع إسرائيل على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كيلومترا مربعا، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، وأعلنت بيروت في كانون الثاني/ يناير 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص