بايدن يصاب بكسر في قدمه اليمنى

بايدن يصاب بكسر في قدمه اليمنى
قافلة سيارات تنقل بايدن إلى قسم العظام في نيو آرك، أمس (أ.ب.)

أُصيب الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، بكسر في قدمه اليمنى وسيتوجّب عليه أن ينتعل حذاءً طبّيًا، بحسب ما أعلن فريقه، الليلة الماضية، بعد أن نُقل الرجل البالغ من العمر 78 عامًا إلى الطبيب، إثر انزلاقه أثناء اللعب مع كلبه.

ويأتي ذلك قبل أقل من شهرين لأداء بايدن اليمين الدستوريّة، في 20 كانون الثاني/يناير، ليُصبح بذلك الرئيس الأكبر سنًا في تاريخ الولايات المتحدة. وعانى من هذه الإصابة، أول من أمس، أثناء اللعب مع "ميجور"، أحد كلبيه، وهما من فصيلة الراعي الألماني.

في بادئ الأمر، تحدّث كيفن أوكونور، الطبيب الشخصيّ للرئيس المنتخب، عن "التواء في القدم اليمنى"، قائلاً إنّ صور الأشعّة السينيّة لم تكشف عن وجود أيّ "كسرٍ واضح"، لكنّه أضاف أنّه لا يزال يتعيّن إجراء فحص إضافي بالأشعّة المقطعيّة.

وهذا الفحص الإضافي "أكّد وجود" كسر صغير للغاية في منتصف قدم بايدن، بحسب ما قال أوكونور في بيان لاحق أصدره مكتب الرئيس المنتخب. وأضاف أنّ بايدن بحاجة على الأرجح إلى انتعال حذاء طبّي على مدى أسابيع عدّة.

وفي هذه الأثناء، أعلن بايدن، أمس، عن تشكيلة فريق الاتّصال الخاصّ به في البيت الأبيض والذي سيكون مكوّنًا من الإناث حصرًا، وهو ما وصفه مكتبه بأنّه الفريق الأوّل من نوعه في تاريخ البلاد.

جين ساكي، المعينة في منصب المتحدثة باسم البيت الأبيض (أ.ب.)

ومن بين الشخصيّات اللواتي تمّ اختيارهنّ، جين ساكي، التي ستكون متحدّثةً باسم البيت الأبيض، وهو منصب بارز. وشغلت ساكي (41 عامًا) العديد من المناصب العليا، بينها منصب مديرة الاتّصالات في البيت الأبيض أثناء ولاية إدارة الرئيس السابق، باراك أوباما.

ويسعى بايدن ونائبته، كامالا هاريس، إلى إظهار التنوّع في التعيينات والترشيحات المُعلنة حتّى الآن، قبل أداء اليمين الدستورية.

وقال بايدن في بيان "أنا فخور بأن أُقدّم اليوم أوّل فريق اتّصالات في البيت الأبيض يتكوّن بالكامل من النساء"، مضيفا أنّ "هؤلاء المؤهَّلات والخبيرات" في مجال الاتّصال يُوفّرنَ "وجهات نظر متنوّعة لعملهنّ" ويتشاركنَ الالتزام نفسه "بإعادة بناء هذه البلاد بشكل أفضل".

وإضافةً إلى ساكي، تمّ الإعلان عن أسماء ستّ شخصيّات أخرى، بينها كيت بيدينغفيلد، التي كانت نائبةً لمدير حملة بايدن، والتي ستشغل منصب مديرة الاتّصالات في البيت الأبيض.

أمّا آشلي إتيان فستشغل منصب مديرة الاتّصالات لنائبة الرئيس كامالا هاريس. وستشغل سيمون ساندرز منصب كبيرة مستشاري هاريس والمتحدّثة باسمها.

من جهتها، ستكون بيلي توبار نائبةً لمديرة الاتّصالات في البيت الأبيض، وكارين جان بيير نائبة المتحدثة باسم البيت الأبيض. واختيرت إليزابيث ألكسندر لمنصب مديرة الاتصالات للسيدة الأولى المقبلة جيل بايدن. ولا تتطلّب هذه التعيينات موافقة مجلس الشيوخ، على عكس المناصب الوزارية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص