وزير العدل الأميركي: لم نرصد تزويرا من شأنه تغيير نتيجة الانتخابات

وزير العدل الأميركي: لم نرصد تزويرا من شأنه تغيير نتيجة الانتخابات
وليام بار (أ ب)

أعلن وزير العدل الأميركي، بيل بار، مساء الثلاثاء، أنه لم يلاحظ مقدارا من "التزوير" من شأنه الدفع نحو تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن، وذلك خلافا لمزاعم الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وقال بار، المعروف بقربه من ترامب، في مقابلة مع وكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، إنه "حتى الآن، لم نلاحظ تزويرا إلى حد من شأنه تغيير نتيجة الانتخابات".

وأضاف أنه "أُطلقت مزاعم عن عمليات تزوير منهجية، مفادها بأنه تمت برمجة ماكينات لتزوير نتائج الانتخابات"، لكن وزارتي الأمن الداخلي والعدل "أجرتا تحقيقا (في هذا الشأن) وحتى الآن لم نعثر على شيء يؤكد" هذه المزاعم.

وشوهد بار، ظهر الثلاثاء، في البيت الأبيض، وسرت تكهنات عديدة عن احتمال تنحيه.

ويصر ترامب على رفض الهزيمة. وفي مقابلة، الأحد، مع شبكة "فوكس نيوز"، لم يوفر وزارة العدل ومكتب التحقيقات الفدرالي من انتقاداته بحجة أنهما لم يساعداه في معركته لإثبات حصول عمليات تزوير كبيرة.

وعلق بار، الثلاثاء، بأنه "سُجل توجه متزايد لاستخدام النظام القضائي أداة لتسوية كل المشاكل، وحين يكون الناس مستائين من أمر ما، ينتظرون أن تتحرك وزارة العدل و‘تحقق‘".

بالمقابل، علّقت حملة ترامب على تصريحات بار، جاء أنه "جمعنا أدلة كثيرة على تصويت غير قانوني في نحو 6 ولايات لم يتم التدقيق بها".

وأضاف أن "وزارة العدل لم تفحص أجهزة التصويت ولم تقم بأي استدعاءات لكشف الحقيقة".

وكان وزير العدل قد امتنع حتى الآن عن الإدلاء بتصريحات تتنافى مع ما يقوله ترامب.

وبداية تشرين الثاني/ نوفمبر، أجاز بار للمدعين الفدراليين التحقيق حول شبهات تزوير من دون انتظار مصادقة الولايات على النتائج، وهو أمر غير مألوف. لكنه دعاهم إلى التدخل فقط في حال إطلاق مزاعم تتصف بـ"الصدقية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص