حملة ترامب تستأنف للعليا ضد أحكام الانتخابات في بنسلفانيا

حملة ترامب تستأنف للعليا ضد أحكام الانتخابات في بنسلفانيا
(أ.ب)

قدمت حملة الرئيس الأميركي المنهية ولايته دونالد ترامب، استئنافا إلى المحكمة العليا الفدرالية ضد أحكام أصدرتها المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا تقضي بتمديد التصويت عبر البريد 3 أيام، وذلك سعيا من الحملة لإبطال العملية الانتخابية والتشكيك في شرعية فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وقال رودي جولياني محامي ترامب، في بيان صادر عن الحملة إن الحملة طلبت من المحكمة العليا إلغاء ثلاثة أحكام أصدرتها محكمة ولاية بنسلفانيا بشأن قواعد الاقتراع عبر البريد.

وأضافت حملة ترامب في بيانها إن تغيير المحكمة العليا لنظام التصويت عبر البريد في فترة الانتخابات الرئاسية الأخيرة مخالف للمادة الثانية من الدستور.

وبحسب أستاذ قانون الانتخابات في جامعة كنتاكي جوشوا دوغلاس، فإن الالتماس "لا قيمة له" ولن يمنع بايدن من أن يتولى الرئاسة في 20 يناير/كانون الثاني، مضيفا أن المحكمة ستغلق الملف سريعا.

ويعتبر الالتماس، الذي يزعم أن 3 قرارات لمحكمة أدنى في ولاية بنسلفانيا سمحت باقتراع غير سليم عبر البريد، هو الأحدث في جهود ترامب لإلغاء فوز الرئيس المنتخب جو بايدن ولإبطال العملية الانتخابية.

ومن خلال الدعوى القضائية، تسعى حملة ترامب لإلغاء فوز بايدن في ولاية بنسلفانيا والسماح للهيئة التشريعية للولاية التي يسيطر عليها الجمهوريون بتحديد الفائز في الولاية.

وصدقت جميع الولايات الأميركية على نتائجها الانتخابية مما عزز فوز بايدن، كما أقر بعض الجمهوريين مؤخرا بفوز بايدن بعد أسابيع من السماح لترامب بنشر مزاعم كاذبة بشأن تزوير واسع النطاق لأصوات الناخبين.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص