إرسال قاذفتين أميركيتين من طراز "B52" إلى الشرق الأوسط

إرسال قاذفتين أميركيتين من طراز "B52" إلى الشرق الأوسط
قاذفة "بي 52" في أفغانستان (أ ب)

أعلنت القيادة الوسطى في القوات الأميركية، مساء اليوم الأربعاء، إرسال قاذفتين إستراتيجيتين من طراز "B52" إلى الشرق الأوسط.

يأتي ذلك وسط التوترات المستمرة بين طهران وواشنطن.

واعتبرت القيادة الوسطى أن "تحليق القاذفتين في الشرق الأوسط يبعث برسالة ردع لمن ينوي إلحاق الأذى بالأميركيين".

وأضافت: "قواتنا جاهزة للرد على أي عدوان ضد الأميركيين ومصالح الولايات المتحدة"، مستدركةً: "لا نسعى للنزاع لكننا نحذر من الاستخفاف بقدرة القوات الأميركية الرد على أي هجوم".

وقالت القيادة في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إن "قاذفتي القنابل أقلعتا من قاعدة مينوت الجوية في ولاية داكوتا الشمالية وحلقتا عمدا اليوم في سماء الشرق الأوسط".

وأوضحت أن هذه الخطوة هي "للتأكيد على التزام الجيش الأميركي بالأمن الإقليمي ولإظهار قدرته الفريدة على نشر قوة قتالة ساحقة وفي غضون مهلة قصيرة".

والشهر الماضي، نشرت القيادة الأميركيّة الوسطى، السبت، قاذفات "بي 52" في الشرق الأوسط، وسط تصاعد المخاوف من عمل عسكري محتمل ضد إيران.

وأوضحت القيادة الأميركية الوسطى في بيان أصدرته حينها، أن نشر قاذفات بي - 52، يهدف إلى ردع أي اعتداء ولطمأنة الحلفاء.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص