انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي لولاية رابعة

انتخاب نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي لولاية رابعة
نانسي بيلوسي (أ.ب)

انتخبت الديمقراطية نانسي بيلوسي رئيسة لمجلس النواب الأميركي للمرة الرابعة، بأغلبية ضئيلة، خلال الجلسة الأولى للكونغرس الـ117 ، التي أجريت الأحد، وأظهرت انقسامات عميقة.

وهذه رابع ولاية لبيلوسي، وهي أول امرأة في تاريخ الولايات المتحدة تشغل هذا المنصب المهم.

وبيلوسي (80 عاما) المتحدرة من كاليفورنيا كانت الخصم الرئيسي لدونالد ترامب خلال الجزء الثاني من ولايته الرئاسية.

وحصلت بيلوسي على 216 صوتا مقابل 209 لمنافسها الجمهوري كيفن مكارثي، وأعطى جميع الجمهوريين الذين كانوا حاضرين أصواتهم لمكارثي، فيما لم يعط 5 ديمقراطيين أصواتهم لبيلوسي.

وشغلت بيلوسي منصب رئيس مجلس النواب مرّتين سابقًا قبل عام 2019، وكانتا بين عامي 2007 و2011، كما أنها بقيت زعيمة للديمقراطيين، في حالات الأغلبية والأقلية، منذ عام 2003.

وتعد أول امرأة تنتخب رئيسة لمجلس النواب، وهو أعلى منصب تشغله امرأة في الولايات المتّحدة قبل أن تصبح كامالا هاريس نائبة الرئيس بعد الانتخابات الأخيرة.

وتم تجديد المقاعد البالغ عددها 435 في مجلس النواب بشكل متزامن مع الانتخابات الرئاسية.

وتبقى الأغلبية في مجلس الشيوخ معلقة في الوقت الحالي بانتظار انتخابات فرعية في جورجيا سيتقرر على إثرها ميزان القوى في واشنطن مع بدء ولاية الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن الذي سيتولى منصبه في 20 يناير/كانون الثاني الجاري.

وبينما يستعد الكونغرس لبدء ولايته الجديدة لا يزال الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، يرفض الاعتراف بفوز خصمه الديمقراطي جو بايدن.

وقد أعلن ترامب الاثنين أنه سيحضر المظاهرة المناهضة لنتائج الانتخابات في 6 يناير/كانون الثاني الجاري بالعاصمة واشنطن.

وفي السياق ذاته، أعلن 7 جمهوريين بمجلس النواب الأميركي معارضتهم جهود 150 جمهوريا لقلب نتائج الانتخابات الرئاسية.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص